الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 الموافق 09 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

لجنة مشروعات التعاون الفني بين مصر وجنوب السودان تبحث التعاون في مجال الموارد المائية

الجمعة 23/أكتوبر/2020 - 09:22 ص
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
عقدت اللجنة الفنية المشتركة لمشروعات التعاون الفني بين مصر وجنوب السودان اجتماعها الختامي، بحضور الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، ومناوا بيتر قادكوث وزير الموارد المائية والرى بجمهورية جنوب السودان لمناقشة واستعراض المباحثات التي تمت فيما يخص التعاون الثنائي بين البلدين في مجال المياه.

واستعرضت اللجنة الفنية المشتركة بين البلدين تقاريرها فيما يخص أنشطة مشروعات التعاون في مجال الموارد المائية ورفع التوصيات، والتي تساهم في دفع أنشطة المشروعات المشتركة في مجال الموارد المائية والري.

وقال الدكتور عبدالعاطي إن اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة بين الدولتين هي الآلية التي تقوم بمتابعة تنفيذ أنشطة مشروعات التعاون وتقوم بتسهيل أي معوقات قد تواجه سير العمل في أنشطة المشروعات، حيث ساهمت هذه اللجنة في متابعة العديد من الإنجازات التي تحققت في المشروعات المشتركة بين البلدين مثل مشروعات توفير مياه الشرب النقية من خلال إنشاء محطات مياه الشرب الجوفية المزودة بالطاقة الشمسية وخزان علوي وخطوط توزيع لتوصيل المياه النقية ولتسهيل وصول المواطنين لمصدر دائم لمياه الشرب.

وأضاف أن اللجنة ساهمت أيضا في مشروعات إنشاء سدود حصاد مياه الأمطار للاستفادة منها في توفير مياه الشرب للمواطنين وللثروة الحيوانية، وكذلك إقامة المراسي النهرية لربط المدن بحوض بحر الغزال، ومشروعات إنشاء محطات قياس المناسيب والتصرفات لجمع البيانات والمعلومات المطلوبة لإعداد الدراسات الفنية، وكذلك ستسهم في دراسات التنبؤ بالفيضانات للحد من مخاطرها، بالإضافة إلى مشروع إنشاء معمل لتحليل نوعية المياه والذى يقدم خدماته اعداد تقرير نوعية المياه للجهات الحكومية والقطاع الخاص بجنوب السودان، بالإضافة إلى التركيز على التدريب وبناء القدرات.

من جانبه، أعرب وزير الموارد المائية والري بجنوب السودان - خلال الاجتماع الختامي - عن شكره وتقديره لهذه الزيارة، متطلعا لنقل ما شاهده في الزيارات الميدانية إلى جنوب السودان والاستفادة من التعاون مع مصر ليس في مجال الموارد المائية فقط بل في كافة المجالات، كما أكد أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيدا أن التعاون بين الوزارتين في مختلف مجالات المياه.