السبت 05 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

مفتي لبنان: حرية الرأي والتعبير لا تعني التطاول على عقائد الآخرين ورموزهم الدينية

السبت 24/أكتوبر/2020 - 12:41 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، أن حرية الرأي والكلمة والتعبير على اختلاف وسائله ، لا تعني التطاول على عقائد الآخرين ورموزهم، معتبرا أن الإساءة لنبي الإسلام محمد، تصدر عن أفراد موتورين وتشكل عدوانا مستمرا على جميع المسلمين في العالم .

وأشار مفتي الجمهورية اللبنانية – في بيان له اليوم – إلى أن المسيئين للنبي محمد في بعض الدول يستفزون مشاعر جميع المسلمين، الأمر الذي يتطلب من المسئولين في هذه الدول وضع حد نهائي ومعالجة هذا الأمر حتى لا تكون له تداعيات سيئة وخطيرة "نرفض الوصول إليها " .

ودعا المفتي دريان إلى العودة إلى المفاهيم الحقيقية لحرية التعبير، والتي تقف عند احترام الآخرين وعدم المس بعقائدهم ورموزهم كما يحض عليه الإسلام في التعامل مع الآخرين وفي التحاور معهم بكل رقي وسمو وكما كان يفعل النبي محمد مع المسلمين وغير المسلمين .

وأعرب عن خشيته من تفاقم هذا الأمر (الإساءات) وتصاعد وتيرته بحيث يخرج عن سيطرة الحكماء ويؤثر سلبا على التعايش السلمي بين شعوب العالم بأطيافها وانتماءاتها، مشددا على أن الإسلام حريص على احترام الآخرين وعدم التعرض لهم والانجرار إلى أعمال تخل بالأمن وتزعزع الاستقرار وتسيء إلى العلاقات القائمة بين الدول.