الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 الموافق 16 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

مقتل 4 وإصابة 120 فى زلزال مروع بإزمير التركية

الجمعة 30/أكتوبر/2020 - 04:36 م
الهلال اليوم
إسراء محمد
طباعة
أعلنت إدارة الطوارئ ومكافحة الكوارث التركية عن حصيلة أولية للزلزال الذي ضرب ولاية أزمير الواقعة على الساحل لغربي لتركيا، مشيرة إلى مقتل 4 أشخاص، أحدهم توفي غرقا بسبب ارتفاع منسوب مياه بحر إيجة، بالإضافة إلى 120جريحا.

ضرب زلزال قوي اليوم الجمعة الساحل التركي وجزيرة ساموس اليونانية، مما أدى إلى انهيار العديد من المباني في مقاطعة إزمير بغرب تركيا وإلحاق بعض الأضرار في ساموس. كانت هناك تقارير عن أشخاص محاصرين تحت الأنقاض في إزمير.

وقالت وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية إن ثلاثة مصابين انتشلوا من تحت حطام مبنى في إزمير. كما تم الإبلاغ عن بعض الأضرار في جزيرة ساموس اليونانية، في المباني وشبكة الطرق. وقال مدير المستشفى في ساموس إن أربعة أشخاص عولجوا هناك من إصابات طفيفة.

وقالت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن مركز الزلزال كان في بحر إيجه على عمق 16.5 كيلومترًا (10.3 ميلًا) وسجلت قوته 6.6 درجة. وقالت هيئة الطوارئ إنها أرسلت فرق بحث وإنقاذ إلى إزمير.

وقال المركز الأوروبي المتوسطي لرصد الزلازل إن الزلزال بلغت شدته الأولية 6.9 درجة ، وكان مركزه على بعد 13 كيلومترا شمال شرقي جزيرة ساموس اليونانية. وقدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية الحجم بـ 7.0 درجات. من الشائع أن تختلف المقادير الأولية في الساعات والأيام الأولى بعد الزلزال. وضربت توابع متعددة المنطقة.

وقال رئيس بلدية إزمير، تونك سوير، لشبكة «CNN Turk»، إن حوالي 20 مبنى انهار في  ثالث أكبر مدينة في تركيا حيث يبلغ عدد سكانها 4.5 مليون نسمة.

و أكد وزير الداخلية التركي على "تويتر" أن ستة مبان قد دمرت في إزمير. وقال إن هناك شقوق صغيرة في بعض المباني في ست مقاطعات أخرى.

وقال وزير البيئة والتخطيط العمراني مراد كوروم إن الناس محاصرون تحت الأنقاض وإن جهود الإنقاذ جارية.

وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على تويتر فيضانات في أعقاب الزلزال مباشرة في منطقة سفير حصار بإزمير. دعا مسؤولون ومذيعون أتراك الناس إلى الابتعاد عن الشوارع بعد أنباء عن ازدحام مروري.

وعرضت وسائل إعلام تركية حطام مبنى من عدة طوابق في وسط إزمير، حيث كان الناس يتسلقون المبنى لبدء جهود الإنقاذ. وأظهرت وسائل إعلام تركية أن امرأة واحدة على الأقل يتم إنقاذها من تحت أنقاض مبنى منهار. تم تصوير الدخان في عدة مواقع بوسط إزمير.

وقالت وسائل إعلام تركية إن السكان شعروا بالزلزال في مناطق في بحر إيجة ومرمرة بما في ذلك اسطنبول. وقال حاكم اسطنبول إنه لم ترد تقارير عن وقوع أضرار في المدينة وهي الأكبر في تركيا.

وشعر الناس بالزلزال في جميع أنحاء الجزر اليونانية الشرقية وحتى العاصمة اليونانية أثينا وبلغاريا.

الكلمات المفتاحية