الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح
عاجل

ائتلاف «أولياء الأمور» يطالب بآلية ملزمة لتنفيذ إلغاء نسب الزيادة بالمصروفات.. ويتخوفون من مصير «نسبة الباصات»

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 04:20 م
الهلال اليوم
معتز عوض
طباعة
حالة من الارتياح، تسود بين أولياء أمور طلاب المدارس الخاصة، بكافة أنواعها، بعد إعلان وزارة التربية والتعليم، اليوم، نسب الزيادة المقررة في مصروفات العام الدراسي الحالي للمدارس الخاصة "عربي ولغات ودولي" أو تخفيضها.

بينما يتخوف أولياء الأمور، من مماطلة إدارات المدارس في تنفيذه، خاصة وأن هناك سابقة العام الماضي، بعدما رفضت بعض المدارس رد نسبة الـ25%، الخاصة بأتوبيسات المدارس، ومماطلتهم حتى صدور قرار ملزم من الوزارة.

وقالت عبير أحمد، مؤسس ائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة، إن قرار وزارة التعليم، جيد ويراعي ظروف أولياء الأمور في ظل جائحة كورونا.

وأبدت عبير أحمد، في تصريح صحفي، تخوفها من عدم التزام المدارس الخاصة بتنفيذ قرار وتوجيهات وزارة التعليم بإلغاء نسبة الزيادة المقررة أو تخفيضها، وطالبت الوزارة بوضع آلية تضمن تنفيذ القرار وإلزام المدارس الخاصة به.

وتابعت: "طبعا الأفضل إلغاء نسبة الزيادة المقررة في المصروفات هذا العام بدلا من تخفيضها مراعاة لظروف أولياء الأمور، خاصة إن أغلب الطلاب لا يذهبون المدارس بشكل يومي".

وفي المقابل، أكد مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم أنه جاري تطبيق قرار وزير التربية والتعليم الخاص بوقف إضافة نسبة شريحة زيادة مصروفات التعليم والنشاط بالمدارس الخاصة "عربي – لغات- دولي"، عن طريق التشديد على المديريات التعليم بضرورة متابعة وتنفيذ القرار بكل دقة وصرامة ، بجانب بحث موقف الطلاب الذين قاموا بدفع المصروفات شاملة الزيادة.

وأكدت الوزارة أنها تعكف حاليًا على تغيير قواعد كثيرة خاصة بمنظومة المدارس الخاصة والدولية في مصر، وذلك بالتنسيق مع جهات سيادية لوضع حلول جذرية ترتضيها الدولة بالكامل وتكون منصفة لجميع الأطراف، وذلك بهدف تنظيم العلاقة بين المدارس الخاصة وأولياء الأمور


وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أعلنت إلغاء نسب الزيادة المقررة فى مصروفات العام الدراسى الحالى، وذلك عبر فى منشور تم إرساله إلى المديريات التعليمية، بشأن تحصيل مصروفات مصروفات التعليم والنشاط بالمدارس الخاصة "عربى ولغات ودولى" خلال العام الدراسي الحالي.

وكشفت الوزارة فى خطابها أنه بشأن الظروف التى تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا والتي أدت إلى التأثر السلبي على اقتصاد الدولة كافة فقد اقترحت الإدارة العامة للتوجيه المالي والإدارى إما تخفيض المصروفات للعام الدراسي 2020/2021 أو استمرار تحصيل مصروفات " التعليم والنشاط" على عام 2019/2020 .

وأكدت الإدارة أنه تم عرض المقترحات على اللجنة المركزية للتعليم الخاص بجلستها المنعقدة في 1 أكتوبر والمعتمد محضرها من الوزير، وقررت اللجنة وقف إضافة نسبة الشريحة للعام الدراسى الحالى.

الكلمات المفتاحية