الأربعاء 02 ديسمبر 2020 الموافق 17 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

كشف حساب الإنجازات بعد إشادة السيسي.. وزير المالية: تهنئة الرئيس عظيمة.. «النقد الدولي» أكد أن مصر كانت رشيدة في إدارة "كورونا".. ويزف بشرى سارة للمتضررين من الأزمة

السبت 21/نوفمبر/2020 - 09:30 م
الهلال اليوم
حامد محمود
طباعة

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر للحكومة لما حققته من مؤشرات اقتصادية إيجابية، خلال العام الحالي، رغم أزمة "كورونا".

ونشرت الصفحة الرسمية للرئيس السيسي، على "فيسبوك" منشوراً يقول فيه: "أتوجه بخالص التهنئة للحكومة على ما حققته من مؤشرات اقتصادية إيجابية خلال العام الحالي، بالرغم من أزمة كورونا، وتداعياتها الشديدة، وهي الجهود التي أشادت بها كبرى المؤسسات المالية الدولية، وفي مقدمتها الإعلان الرسمي، "من خبراء صندوق النقد الدولي، بأن أداء الاقتصاد المصري فاق التوقعات، وأبدى صلابة وقدرة على التعامل مع الجائحة نتيجة التنفيذ المتقن لبرنامج الاصلاح الاقتصادي".

وأتمّ بالقول: "كل التقدير لهذا العمل الدؤوب الممتد عبر السنوات الماضية، والتحية والاعتزاز لدعم شعب مصر العظيم".

تعليق وزير المالية

وعبر محمد معيط وزير المالية، عن اعتزازه الشديد بتهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للحكومة لتحقيق مؤشرات اقتصادية إيجابية رغم أزمة "كورونا".

وأضاف خلال تصريحاته، أن إشادة الرئيس، بمثابة تهنئة عظيمة من رئيس عظيم لحكومة بذلت جهودًا كبيرة بفضل توجيهاته والإجراءات الاقتصادية التي أمر بها.

وأعرب عن تقديره لشعب مصر العظيم الذي ساند إجراءات الحكومة في الإصلاح الاقتصادي، موضحًا أن الاقتصاد المصري الأكثر صلابة وتحمل الصدمات التي أعقبت أزمة "كورونا".

تحسين معيشة متضرري "كورونا"

وأكد أنهم يسعون لتحسين مستوى المعيشة للمعلمين والأطباء ولجميع الفئات المتضررة من أزمة "كورونا".

وصرح معيط، بأنهم لم يعلموا على زيادة الضرائب ولم يعلموا على رفع الامتيازات عن الناس في ظل الأزمة التي ضربت العالم بأسره.

وأشار إلى أن المعاشات شهدت مؤخرًا زيادة كما أن المرتبات شهدت هى الأخرى زيادة.

إشادة صندوق النقد

وصرح بأن صندوق النقد الدولي، أكد أن الحكومة كانت رشيدة في إدارة أزمة "كورونا".

وأوضح معيط، أن الجنيه المصري تحمل الصدمات، وعجز الموازنة انخفض والموازنة العامة تحقق فائض أولي، مشيرًا إلى أنه تم توفير السلع الأساسية بشكل كبير مع الحفاظ على استقرار السلع والخدمات المقدمة للمواطنين".

شريحة "النقد الدولي"

ولفت إلى أن شريحة صندوق النقد الدولي لمصر، تقدر بـ1.6 مليار دولار وسنحصل عليها قبل نهاية العام.

وأضاف أن شريحة "النقد الدولي" ستذهب لموازنة الدولة، مشيرًا إلى أن الصندوق توقعات أنه بمجرد انتهاء جائحة كورونا سوف يسترد الاقتصاد المصري  قوته.

وأشار إلى أن الدين متوقع أن ينخفض لمستويات أكثر من 80 % وينخفض العجز في الموازنة، ويرتفع النمو  بين 5.5 و6.5 % ".

حيادية الصندوق

وقال وزير المالية، إن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي استمرت لمدة أسبوعين.

وأوضح معيط، في تصريحاته، قائلاً: "أن المفاوضات تعني أن الصندوق يسأل عن كل شيئ ويحلل ويدرس كل ما هو متعلق بالاقتصاد المصري".

ولفت الانتباه إلى أن مراجعة صندوق الدولي تنعكس إيجابًا على أوضاع الاستثمار في مصر، مؤكدًا أن تقرير الصندوق عن مصر حيادي 100%، قائلاً: "محدش في صندوق النقد بيجامل دولة".

105 مليار جنيه فائض أولي

وأشار إلى أن إيرادات الدولة نقصت 200 مليار جنيه بسبب أزمة "كورونا" خلال العام المالي الذي انتهى في 30 يونيو الماضي.

وقال إن الحكومة استطاعت أن تحقق فائضًا أوليًا وتم تخفيض العجز بالرغم من إيرادات الدولة التي نقصت.

ولفت معيط الانتباه أنه برغم خسائر "كورونا" نجحت الدولة في تحقيق إيرادات تقدر بـ105 مليار جنيه من خلال العديد من القطاعات التي تدر دخلا للدولة.

يذكر أن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، صرح بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتمع اليوم مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، وأحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية.

وأوضح متحدث الرئاسة أنه جرى استعراض الاتفاق مع صندوق النقد الدولي بشأن مراجعة برنامج الصندوق مع مصر.