الأحد 17 يناير 2021 الموافق 04 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

برلماني: السوشيال ميديا تشعل التعصب.. ويجب الحذر من الشائعات

الأربعاء 25/نوفمبر/2020 - 12:19 م
محمود حسين، وكيل
محمود حسين، وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب
أماني محمد - آية خميس
طباعة
قال محمود حسين، وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن السبب الرئيسي للتعصب الكروي الشديد هو مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا أن السوشيال ميديا أصبحت متواجدة لحظة بلحظة بين يدي جمهور الكرة، حيث تبث الأخبار والمناوشات التي تحدث داخل أي فريق، بعد أن كان التشجيع يقتصر على الهتافات المحفزة للأندية قديما.

وأوضح "حسين" في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن مبادرة لا للتعصب التي أطلقتها الهيئة الوطنية للصحافة، برئاسة المهندس عبدالصادق الشوربجي، قبل إقامة المباراة النهائية بين الأهلي والزمالك في دوري أبطال إفريقيا، تأتي في إطار الدور الهام الذي تلعبه وسائل الإعلام، مشددا على ضرورة الدعم الكامل للمبادرة لكي تحقق أهدافها، في ظل حالة الترقب بين جمهور الناديين لهذه المواجهة التي ستعقد الجمعة المقبلة.

وأضاف أن مبادرة "لا للتعصب" تستهدف أن تكون المباراة بدون حالة من الاحتقان والشحن أو التعصب، وتقبل النتيجة أيا كانت، وتهنئة الفريق الفائز وتمنيات التوفيق للفريق الخاسر، موضحا أن الفريقين مصريان وأيا كانت النتيجة فستكون لصالح مصر، لذا ينبغي تخفيف حدة الاحتقان والتعصب الحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها. 

ووجه وكيل لجنة الشباب رسالة إلى جماهير الكرة المصرية، مؤكدا: أننا نمارس الرياضة للرياضة وليس للفوز والخسارة، وأن الفائز الأخير في المباراة هو مصر، مشددا على ضرورة دعم الجماهير للأندية وعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة التي تستهدف إثارة البلبة قبل المباراة المرتقبة بهدف التزييف والإضرار بالجماهير وإشعال الخلافات بين المشجعين للفرق.