الأحد 24 يناير 2021 الموافق 11 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

آثار قبطية| كنيسة قصرية الريحان

الجمعة 27/نوفمبر/2020 - 02:49 م
الهلال اليوم
عبدالله مسعد
طباعة
- بنيت كنيسة  العذراء المعروفة بـ"قصرية الريحان" في القرن الخامس الميلادي ضمن مجموعة من الكنائس داخل نطاق حصن بابليون.
- تذكر المراجع القديمة والمخطوطات الأثرية أن المنطقة الموجود بها هذه الكنيسة كانت تسمي "درب التقى" كما كان  الزقاق المؤدي لها كان يسمى "زقاق بنى الحصين" نسبة إلى حصن بابليون الذي يضم هذه الكنيسة وبعض الكنائس الأخرى وهي من أقدم الكنائس الأثرية.
- تشتهر هذه الكنيسة باسم قصرية الريحان ولهذه الشهرة سبب، فمنذ القرن الرابع عندما أعلن الإمبراطور قسطنطين الديانة المسيحية كديانة رسمية للدولة، أهتم الأقباط ببناء الكنائس وإطلاق أسماء القديسة العذراء مريم والملائكة والرسل والشهداء على هذه الكنائس، ولتميزها بعضها عن بعض وخصوصاً كنائس العذراء مريم فأطلقت عليها بعض الصفات.
- كنيسة القديسة العذراء مريم مبنية على الطراز القوطي، وتحمل بين جدرانها العديد من المعالم الجمالية.
- سقف الكنيسة مكون من ست قباب بها فتحات دائرية على شكل صليب مركب عليها أقراص زجاجية ملونة تدخل منها أشعة الشمس حسب دورانها الكوني.
- يستطيع الداخل للكنيسة أن يرى شعاع الشمس منبعث من سقفها، ويعمل على إضاءتها بضوء خافت يضفي على الكنيسة من الداخل جو روحي جميل.
- القباب الست محمولة على عمودين من الرخام يقعا في وسط صحن الكنيسة وقد استبدلا بعمودين من الجرانيت الوردي في عملية إعادة البناء الأخيرة وأعمدة أخرى مبنية من الحجر داخل الحوائط الجانبية تحمل القباب المكونة لسقف الكنيسة.
- للكنيسة ثلاثة هياكل، الهيكل الاوسط مُكرسًا على اسم القديسة العذراء مريم أم النور، والهيكل البحري مكرسًا على أسم الملاك الجليل ميخائيل، والهيكل القبلي مكرسًا على اسم الأسقف الشهيد الأنبا صرابامون.
- كانت الكنيسة تضم مجموعة من الايقونات القبطية البديعة صورت جميعها في القرن الثامن عشر رسمها مصور الأيقونات البارع في هذا العصر يوحنا الأرمني، والمصور القدير إبراهيم الناسيخ، ومنها أيقونة الأباء البطاركة إبراهيم وإسحاق ويعقوب.
- يوجد بالكنيسة إمبل من الخشب، قائم على أربعة عمدان من الخشب ملاصق للجدار البحري للكنيسة، وله سلم خشبي.