الأحد 17 يناير 2021 الموافق 04 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

طقوس «الصعايدة» مع مباريات القمة قبل نهائي أفريقيا

الجمعة 27/نوفمبر/2020 - 03:24 م
الهلال اليوم
سمير حمدى
طباعة
تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم في مصر والوطن العربي وقارة إفريقيا نحو استاد القاهرة لمتابعة نهائي القرن بين الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا نهائي النسخة الأصعب في تاريخ البطولة، خاصة مع الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا والتأجيل للنهائي وغياب بعض اللاعبين في الفريقين بسبب فيروس كورونا.

ويعد هذا النهائي الأكبر في التاريخ لأنه المرة الأولى التي يكون فيها نهائي دوري أبطال إفريقيا بين فريقين من بلد واحد، وهما الفريقان الأكثر شعبية والأكثر تتويجا بالبطولات في القارة، الأهلي يريد الحصول على النجمة التاسعة، والزمالك يسعى للنجمة السادسة وتقام المباراة في ظروف صعبة حيث فيروس كورونا وغياب ستة لاعبين من الفريقين ولعب المباراة بدون جمهور.

وفي قنا، يحرص عدد كبير من الجماهير والشباب على مشاهدة مباراة الأهلي والزمالك على المقاهي التي يتم فيها تقسيم الجماهير إلى قسمين قسم من مشجعي الأهلي ومعه الإعلام الخاص بالنادي الأهلي، وقسم من مشجعي الزمالك ومعه الإعلام الخاص بنادي الزمالك ويكون الاحتفال والتشجيع بحمل الأعلام مع الشعارات والهتافات الخاصه بكل فريق.

وبعد نهايات مباراة الأهلي والزمالك تبدأ حفلات الفيسبوك أو كما يطلق عليه رواد مواقع التواصل الاجتماعي "التحفيل".

أنا اتولدت أهلاوي

يقول كرم الحباك: "أنا تقريبا اتولدت أهلاوي"، أعشق الأهلي وأحب نجومه الكبار وعلى رأسهم محمود الخطيب.

وعن ذكرياته مع مباراة الأهلي والزمالك، قال: "بستنى مباراه الأهلي والزمالك قبلها بأسبوع، وكنت باحب أحضرها لوحدي، أما الآن فبحب أحضرها مع أصحابي الأهلاوية".

وعن مباراة اليوم، قال: "مباريات الأهلي والزمالك بطولة لوحدها بغض النظر عن موقف الفريقين وكثيرا ما كان الأهلي يحسم  الدوري قبل الهنا بسنة ولكني كنت أشتاق للقاء القمة.

وأضاف: "الله يسامحه مانويل جوزيه عودنا على أن الفوز على الزمالك أسهل من سلق البيض، وكان السؤال يا ترى الأهلي هيكسب كام؟".

أما عن مباراة اليوم، أضاف كرم أن الوضع اليوم مختلف لأن قوة الفريقين متقاربة، مع إن كان غياب  الونش وعبد الله جمعة مؤثر في الزمالك،  ففي الأهلي غياب ديانج وليد سليمان مؤثر أيضا، وفي كل الحالات هيفضل ماتش الأهلي والزمالك بطولة خاصة لي".

بطولة العمر

يقول عبد الهادي الدقاق، إن مباراة الأهلي والزمالك مسابقة خاصة لي حتى لو كانت في أي مسابقة لأنها مباراة جماهيرية وكلها حماس".

وعن حبه للزمالك، أوضح: "من صغري بحب الزمالك، وما بنامش الليل لو الزمالك اتهزم، وبحب حازم إمام وحسن شحاتة ونادر السيد، وأحب اتفرج على ماتشات الأهلي والزمالك مع أصحابي الزملكاوية فقط".

وعن مباراه اليوم، قال: "دي بطولة العمر والنهائي ده بيحصل مرة واحدة في العمر وهتكون مع خصمك التقليدي الأهلي، وإن شاء الله البطولة زملكاوية".

وعن غيابات الزمالك، قال إن الزمالك "هيكسب بالموجودين والزمالك بمن حضر".

الأهلي هو الحياة

ويقول محمود مهران، إن "الأهلي بالنسبة له هو الحياة، والأخلاق والمبادئ، أنا بكون سعيد في حالة المكسب والخسارة لأني بشوف الأهلي وإن شاء الله البطولة أهلاوية زي ما عودنا الأهلي في المناسبات الكبيرة".

وأضاف محمود: "أحب أتفرج على مباراه الأهلي مع أقاربي وجيراني وتكون المباراه صراع  ما بين الأهلاويه والزملكاوية، وبعد المباراه تبدأ حفلة الفيس بوك".
 
وعن توقعاته لمباراة اليوم، قال محمود" "إن شاء الله الأهلي هيكسب وهيكون هو صاحب اللقب لأنني أثق في الأهلي ولاعيبة الأهلي وفي موسيماني وهتكون الحفلة للصباح على الزملكاوية".

مباراة للتاريخ

يقول أحمد رشاد: "مباريات الأهلي والزمالك لها طقوس خاصة بالنسبه لي وأحب أتفرج على الماتش مع أصحابي على القهوة ونتناقش قبل المباراة عن اللاعبين وعن فرص كل فريق ونقاط القوة والضعف بين الفريقين وأثناء المباراة نشجع فريقنا، وفي نهاية المباراه يتم التحفيل من جمهور كل فريق على الآخر".


وعن مباراة اليوم قال: "الزمالك هيعمل مباراة كبيرة لأنه يمر بفترة توهج إن شاء الله هتكون البطولة من نصيب نادي الزمالك".

الكلمات المفتاحية