الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

وزيرة الصحة: الظرف الوبائي الحالي يؤدي إلى مضاعفة الإصابة بالإيدز

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 02:01 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
 قالت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد إن الظرف الوبائي الذي يمر به العالم يؤدي إلى مضاعفة خطورة الإصابة بالإيدز التي تحمل في طياتها مشاكل صحية ونفسية واجتماعية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي عقد اليوم بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الإيدز بأكاديمية الأميرة فاطمة للتعليم الطبي المهني، احتفالا باليوم العالمي للإيدز، بحضور الدكتورة نيفين النحاس مدير المكتب الفني للوزير، والدكتورة منن عبد المقصود الأمين العام للصحة النفسية، والدكتور محمد حساني مساعد الوزير للمبادرات، وممثل مكتب منظمة الصحة العالمية بمصر. 

وشددت الوزيرة على أن من يظن أن الإيدز مسئولية وزارة الصحة فقط فهو مخطئ؛ حيث إنه مسئولية مجتمعية، لافتة إلى أن مصر تطبق الإجراءات الفعالة للقضاء علي فيروس الإيدز، وتوفير كافة الاحتياجات لذلك.
وقالت: "نعمل على رفع كفاءة مقدم الخدمة ومتلقي الخدمة مع الإسراع في صرف العلاج لكل محتاج، موضحة أن الوزارة تعمل علي تقليل فرص انتشار العدوي.

ونجحت الوزارة في دعم مراكز الاستدامة الرقمية، وافتتاح عيادات الفيروسات للمستشفيات الوزارة بالمحافظات، مع افتتاح عيادات علاج الإيدز بمستشفيات الأمانة العامة للصحة النفسية.

وأضافت زايد: تم تحديث البروتوكول الوطني للرعاية والعلاج لمكافحة الإيدز بما يتماشى مع بروتوكولات منظمة الصحة العالمية، مع توفير برنامج تدريبي لمقدمي الخدمة.

من ناحيتها، أكدت الممثل المقيم لمكتب الأمم المتحدة الإنمائي بمصر راندا أبو الحسن أن وزارة الصحة المصرية اتخذت العديد من التدابير الهامة التي من شأنها حماية المتعايشين مع مرض الإيدز في ظل وباء كورونا.

وأضافت راندا أبو الحسن - في كلمتها - أن وزارة الصحة المصرية قررت نقل منافذ صرف أدوية المتعايشين مع مرض الإيدز إلى المراكز الصحية، بدلا من مستشفيات الحميات لضمان توفير الحماية القصوى من الإصابة بعدوى كورونا.