الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

فن النحت.. أقدم فنون التصوير والأكثر تعبيرًا وبقاء (صور)

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 06:32 م
الهلال اليوم
منار عصام
طباعة

يعد فن النحت من صور الفنون التشكيلية المرئية، ومن أقدم الفنون القديمة مثل فن التصوير، واشتهر المصريين القدماء بفن النحت، فالإنسان أقدر على  التعبير النحتى أكثر من التعبير التصويرى، حيث نجد نماذج مختلفة فى كثير من الحضارات؛ منها: "الفرعونية، اليونانية والرومانية"، ونجد أن فن النحت من أكثر الفنون انتشارا وتعبيرا، عن تلك الحضارات، سواء فى المجال الدينى أو فى المجالات الأخرى.


ومنذ قديم الزمان كان الناس يحترفون هذا الفن، ويستعملون أسلوب الحركة واللمس للوصول إلى الشكل المطلوب، أو المتخيل، كما أن الآثار المنحوتة القديمة كانت تمثل الحضارات المنتشرة فى ذلك الزمان، فقد كانوا يقومون بنحت التماثيل الذين يعبدونها أو لملوكهم الذين يحكموهم؛ فكانوا يستخدمون الصلصال والجص فى النحت، ومع مرور الزمن أصبحت مهنة يقوم من خلالها الفنان بكسب المال أو هواية لتفريغ العواطف المكبوتة التى يعانى منها الإنسان فى داخله.

   

النحت هو فن يعمل على تجسيد الأفكار  بشكل مجسمات ثلاثية الأبعاد، كما أنها تشمل نحت النوعين: الحيوانات والإنسان، هذا بالإضافة إلى إمكانية استخدام الجص، الشمع، المعادن، الحجر، المطاط والطين من أجل تشكيل المجسمات، ويحاولون من خلاله إيصال فكرة معينة إلى الناس؛ كما أنهم استخدموا الفن التجريدى وفن الهندسة من أجل قياس أبعاد المجسم المنحوت.

 

ومن أنواع المنحوتات:
-النحت البارز: ويشير هذا النوع من النحت إلى العناصر النحتية الموجودة أعلى سطح مستوى، على جانبى المبانى القديمة.

-النحت الغائر: هذا النوع يبرز الخلفية كما لو كانت محفورة من حول الحواف.

-النحت البارز المجسم: ويتم النقش فى هذا النوع من النحت بشكل أعلى من الخلفية، بحيث تظهر بشكل أكبر وتكون جزء منها.


وتختلف أدوات النحت حسب استخدام أنواع المواد الخام المستخدمة، ومنها:

-الإزميل: والذى يستخدم فى تكسير مادة النحت، وتشكيلها لتكون أكثر ليونة، ويتم تشكيلها بالحجم المتوسط، الصغير أو الكبير، كما أنها تتوفر برؤوس مذببة وعريضة.


-السكين: وتستخدم فى تشكيل التصاميم الصغيرة فى المنحوتة، ويتم استخدامها أكثر مع الحجر الجيرى، الخشب اللين أو الصلصال لتكون سهلة التشكيل.


-الفرشاة: تستخدم لإزالة الآثار الباقية من أدوات النحت، وإزالة الغبار عليها أثناء العمل الذى يستغرق وقتا طويلاً.


-الألوان: لتلوين المنحوتة بالكامل أو جزء منها على حسب رؤية الفنان، ويمكن أن تبقى المنحوتة كما هى بلونها الأصلى للمادة الخام، وهذا النوع ما يفضله الكثير من الفنانين لأنه يحافظ على الروح الجمالى الطبيعى للقطعة.


-أدوات القياس الهندسية: وهى المثلث، المسطرة والبرجل، لقياس وحساب مقاسات العمل الفنى وتحديد زواياه وأبعاده، لكى يضمن الفنان أن القطعة بالحجم المطلوب.


-الشفرة: تستخدم لإبراز بعض التفاصيل والتعديل على العمل بعد الإنتهاء منه ولكن دون التسبب فى كسر أو تلف المادة المستخدمة.

 

ومن أشهر المنحوتات العالمية:

-فينوس ويليندورف: التى تم نحتها قبل 28 ألف سنة قبل الميلاد، والتمثال عبارة عن مجسم صغير لا يتعدى طوله أربع بوصات، وقد عثر عليه فى النمسا وتم تسجيله كأثر تاريخى فى علم الآثار.


-الملكة نفرتيتي: هى واحدة من أهم المنحوتات المصرية والتى تعكس شكل الحياة الفرعونية فى مصر القديمة، وعرفت بأنها أجمل نساء عصرها كما عرف عنها القوة، وعثر على المومياء الخاص بها جانب التمثال.


العنكبوت: وهى قطعة فى غاية الجمال ومخيفة نحتها الفنان الفرنسى لويز بوزرجوا، وقد تأثر بالصبغة البورجوازية التى كانت موجودة فى ذلك الوقت، وعلق على سبب تميزه فى نحت العناكب؛ أنها مخلوقات منتجة تغزل الخيوط وتبنى المنازل.


جيش الطين: هو أحد التماثيل القديمة التى تتلقى زوارا كثر، لأنها تتكون من ثمانية ألف جندى والعربات والأحصنة مجسدة بالطين.


تماثيل مايكل أنجلو: حيث يعتبر أشهر نحات فى العالم بفضل دقته فى إبراز التفاصيل ورؤيته الإبداعية، فقد قام بتزيين كاتدرائية فلورنسا الكبرى بعدد من التماثيل المستوحاة من العهد القديم.

 

وغالبا ما تتجاوز المنحوتات الحجرية الثقافات، حيث أن العديد منها يتمتع بمكانة ثقافية أو دينية سواء قديما أو حديثا، ولقد سعى النحاتون للحصول على أفضل الأحجار والمواد التى تقاوم الكسر؛ حتى يقوموا بأعمالهم الفنية أو الدينية أو الثقافية على أكمل وجه لتصل بعضها إلى عصرنا الحالى.