الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح
هاني جميعي
هاني جميعي

«الأب» أنتوني هوبكنز.. والسهل الممتنع

السبت 05/ديسمبر/2020 - 10:48 ص
طباعة

حظي رواد ومحبو السينما بمشاهدة فيلم «THE FATHER» أو «الأب» للنجم الكبير أنتوني هوبكنز، في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ42، في تجربة إنسانية جميلة أجاد من خلالها هوبكنز وزادت من رصيده لدى جمهوره ومحبّيه، من خلال دور أب مُسن يعاني مرض النسيان أو «ألزهايمر».

الفيلم شارك في بطولته أيضًا النجمة البريطانية أوليفيا كولمان، بأداء رائع ومتميز ومتناغم، أثّر كثيرًا في الجمهور الذي تفاعل مع كل مشهد في الفيلم الذي تدور أحداثه حول أب مُسن يبدو أنه يكابر ويرفض الاعتراف بتقدمه في العمر، كما أنه يرفض أيضًا مساعدة ابنته له، يمر ببعض التخيلات غير الموجودة هو الوحيد الذي يصدقها، مما يؤثر عليه بشكل كبير عندما يكتشف أنها ليست حقيقية.

بدءًا من المشهد الأول في الفيلم يدرك المشاهد العادي أنه أمام حالة من السينما نعرفها بـ«السهل الممتنع» من خلال أداء النجم أنتوني هوبكنز، ومن خلال تعبيرات ومعايشة للشخصية قادرة على الإقناع، بمساعدة سيناريو مُحكم وقوي يشعرنا بنوعية وحالة جديدة علينا من السرد.

شقة «الأب» هي محور أحداث الفيلم وكأنها عالمه ودنياه، تتسم ديكوراتها بالأناقة والبساطة في آن واحد، مع إضاءة هادئة توحي بما يمر به بطل الأحداث من هدوء ومسالمة يستمع إلى موسيقاه، أو يأوي إلى مكتبته، من خلال كادرات تصوير محترفة، تُشعر المشاهد العادي بالبساطة وراحة العين، أما المشاهد الفني المتخصص فيرى أن الفيلم من الممكن أن تكون تكلفته بسيطة جدًّا؛ نظرًا لأن أغلب مشاهده في شقة الأب.

 أنتوني هوبكنز رغم اسمه وتاريخه الكبير في عالم السينما، ورغم أنه في عامه الـ82 فإنه يتعرض للصفع 3 مرات في أحد المشاهد من زوج ابنته، ورغم كل هذا يتقبل الصفع، في هذا المشهد تجد نفسك رغمًا عنك تتعاطف معه وتغضب من أجله، كما تجد نفسك أيضًا في مقارنة مفروضة عليك بأن هذا المشهد لو كان يؤديه أحد نجومنا من العرب هل كان يوافق على تعرضه للصفع 3 مرات؟.. أنت تعلم الإجابة مسبقًا!

أما أوليفيا كولمان فكانت كعادتها متفوقة على نفسها، فأدت دور الابنة التي دائمًا ما تساعد والدها ولا ترغب في الابتعاد عنه، وفي الوقت نفسه تتألم من أجله وتقاوم ضغوط زوجها الذي دائمًا ما يحثها على إيداع والدها دار رعاية للمرضى وكبار السن؛ نظرًا لما يعانيه من حالة نسيان دائم.

الحالة الإنسانية في الفيلم وطريقة السرد المختلفة تضعان المُشاهد منذ البداية حتى النهاية أمام سيناريو رائع وتعاطف مع البطل، وتشوق وانتظار لما ستئول إليه الأحداث، كما يذكّر الجمهور بكثير من الأشخاص الذين يعيشون معه حياته ويلتقيهم على مدار يومه.

«THE FATHER» بطولة أوليفيا كولمان وأنتوني هوبكنز، وإخراج فلوريان زيلر، سيناريو كريستوفر هامبتون، والفيلم مرشح بقوة للفوز بجائزة في مهرجان القاهرة السينمائي.

ads
ads
ads
ads
ads