الثلاثاء 02 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

تأجيل محاكمة 9 متهمين بـ«خلية داعش التجمع» لـ 10 فبراير

الأحد 10/يناير/2021 - 02:46 م
الهلال اليوم
رنا محمود
طباعة
أجلت الدائرة الخامسة إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم طرة، اليوم، محاكمة 9 متهمين من بينهم 6 محبوسين، لاتهماهم بتأسيس والانضمام لجماعة إرهابية، في القضية رقم 2306 لسنة 2019 جنايات أمن دولة التجمع الأول، ورقم 187 لسنة 2019، جنايات أمن الدولة، والمعروفة بـ" خلية داعش التجمع"، وذلك لجلسة 10 فبراير للمرافعة.

وصدر القرار برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وغريب عزت وعماد الدرمللي، وسكرتارية محمد الجمل.

واتهمت النيابة العامة في أمر الإحالة، حسن آمين المندوه يوسف الزهيري"، محام حر وباحث علمي، ومحمد محمد أحمد محمدين وشهرته محمد المنشد، محفظ قرآن كريم، وهنادي حسن أمين المندوه يوسف الزهيري، يعمل في مجال المقاولات والديكور، وأحمد السيد محمد بدوي، أستاذ بكلية الطب، وخالد محمد عبد المعبود عبد النبي، مهندس، وجميعهم محبوسين، ورجب محمد أحمد جاب الله وشهرته "أبو عبد الله"، مقاول، وهاني مهلل صادق يوسف "مقاول وخطيب"، وحسام الدين أحمد عوض إبراهيم واسمه الحركي "أبو فرقان"، طالب بأكاديمية طيبة بمعهد الهندسة، ونجلاء مختار يونس محمد عزب، مدير عام شركة أمريكانا انترناشونال جروب مصر "هاربيين"، بأنهم في غضون الفترة من عام 2012 وحتى 26 أبريل 2019، داخل جمهورية مصر العربية وخارجها؛ المتهم الأول أسس وتولى قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه إلى الخطر وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية العامة للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

وأضافت النيابة، أنه أسس وتولى قيادة جماعة تتبع تنظيم داعش داخل البلاد تدعوا إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما والمنشآت العامة واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عبادتهم وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها الإجرامية وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

وتابعت النيابة: "المتهمون من الثاني وحتى السابع انضموا للجماعة موضوع البند أولا مع العلم بأغراضها ووسائلها في تحقيق تلك الأغراض، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات، كما ارتكب المتهم الأول والثاني والتاسعة جريمة من جرائم تمويل الإرهاب بأن أمدوا الجماعة الإرهابية وأعضاء بها بأموال بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية مع علمهم بما تدعوا إليه وبوسائلها في تحقيق ذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

واتهمت النيابة العامة المتهم الثالث حال كونه مصري الجنسية، بالالتحاق بجماعة مسلحة يقع مقرها خارج البلاد تتخذ من الإرهاب والتدريب العسكري وتعليم الفنون الحربية والأساليب القتالية وسائل لتحقيق أغراضها في ارتكاب جرائم إرهابية، والإعداد لها، وتلقي تدريبات عسكرية فيها.

وتسلل المتهم الثالث عبر الحدود الجنوبية للبلاد بطريق غير مشروع إلى السودان، كما سهل المتهم الثامن للمتهم الثالث الالتحاق بجماعة مسلحة مقرها خارج البلاد محل الاتهام الوارد بالبند رابعا بأن عرفه بأحد عناصر جماعة داعش الإرهابية خارج البلاد لتسهيل تسلله إلى سوريا والالتحاق بصفوف الجماعة بها، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

كما اتهمت النيابة العامة المتهمين الأول والثاني بأنهما روجا بطريق القول لأفكار ومعتقدات داعية لاستخدام العنف ولارتكاب الجريمة الإرهابية، وكان ذلك داخل إحدي دور العبادة بأن روجا لأفكار ومعتقدات جماعة داعش الإرهابية وفرضية الالتحاق بها خارج البلاد داخل مسجد أهل السنة بمنطقة التجمع الأول بالقاهرة الجديدة، وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

واشترك المتهمون جميعا في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب الجرائم الإرهابية، وكان المتهمان الأول والثاني المحرضان على هذا الاتفاق ولهما شأن في ادارة حركته وذلك علي النحو المبين بالتحقيقات.