الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

في ظل الجائحة.. كابوس البطالة مازال يؤرق الأمريكيين (تقرير)

الإثنين 11/يناير/2021 - 08:55 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أظهر مسح لبنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي أن القلق ظل يساور الأمريكيين في ديسمبر حيال مستقبل وظائفهم في خضم الجائحة.

ويضيف" هوت توقعات العثور على عمل جديد في حالة البطالة إلى أدنى مستوياتها منذ فبراير 2014."

وقال المشاركون في المسح الذي أُعلنت نتائجه اليوم، إن لديهم فرصة تبلغ 46.2 بالمئة للعثور على وظيفة إذا أصبحوا عاطلين عن العمل، انخفاضا من 47.9 بالمئة في نوفمبر.

وأضافوا "فرص فقد وظائفهم زادت قليلا، لتصبح النسبة المتوقعة لفقد العمل 15 بالمئة في ديسمبر من 14.6 بالمئة في نوفمبر .

وتركزت الزيادة في العاملين من غير حملة الشهادات الجامعية.
ورغم المخاوف حيال سوق العمل، قال المشاركون إنهم يتوقعون ارتفاع التضخم على المدى المتوسط وأن تواصل أسعار المنازل الصعود.

مفاجأة سارة لـ12 مليون أمريكي.. هذا الأسبوع أول موجة من شيكات التحفيز
وفقد الاقتصاد الأمريكي وظائف للمرة الأولى في ثمانية أشهر في ديسمبر ،إذ عصف هجوم إصابات كوفيد-19 بالبلاد، ما يشير إلى خسارة كبيرة للزخم قد توقف مؤقتا التعافي من الجائحة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية ، إن عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة انخفض 140 ألفا الشهر الماضي.

وعُدلت بيانات نوفمبر صعودا لتظهر إضافة 336 ألف وظيفة بدلا من 245 ألفا في التقديرات السابقة. وهذا أول انخفاض في الوظائف منذ أبريل .

ولا تزال طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة فوق أعلى مستوياتها عند 665 ألفا المسجل في فترة الركود الكبير بين عامي 2007 و2009، لكنها نزلت عن أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 6.867 مليون المسجل في مارس .

14 مليون أمريكي يواجهون أزمة معيشة.. فتّش عن إعانات البطالة
وبلغ معدل البطالة 6.7 بالمئة في ديسمبر .

ورغم من أن سوق العمل يعتريها الضعف، فإنه من المستبعد أن ينزلق الاقتصاد مجددا إلى الركود، في ظل موافقة الحكومة على دعم إضافي بقيمة 900 مليار دولار تقريبا للتخفيف من تداعيات الجائحة.

ويُعتقد أن الاقتصاد نما بمعدل سنوي خمسة بالمئة تقريبا في الربع الأخير من العام الماضي، فيما من المتوقع أن يأتي القدر الأكبر من الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي من استثمارات المخزون.

ونما الاقتصاد بوتيرة تاريخية 33.4 بالمئة في الربع الثالث بعد انكماشه 31.4 بالمئة في الفترة بين أبريل ويونيو ، وهو الأكبر منذ بدأت الحكومة تحتفظ بسجلات في 1947.

الكلمات المفتاحية