الأربعاء 27 يناير 2021 الموافق 14 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

ابن مبتكر «كابتن أمريكا» غاضب من استخدامه في اقتحام الكونجرس

الخميس 14/يناير/2021 - 06:53 م
ابن مبتكر شخصية كابتن
ابن مبتكر شخصية "كابتن أمريكا" غاضب من استخدام الشخصية في اقتحام الكونجرس
محمد جلال
طباعة

عبر ابن جاك كيربي، أحد مؤسسي شخصية كابتن أمريكا الشهيرة، عن اشمئزازه من الصور التي التقطت الأسبوع الماضي لأعمال شغب الكابيتول هيل التي ارتدى فيها بعض المشاركين زي شخصية مارفل.

وفي بيان، قال نيل كيربي إنه "مروع ومذعور" لرؤية أنصار ترامب يرتدون أزياء "كابتن أمريكا" أو يحملون درع الشخصية، في 6 يناير الماضي أثناء نهبهم لمبنى الكابيتول، وهو ما أسفر عن مقتل ضابط شرطة أثناء محاولته التصدي للاقتحام.

وأكمل كيربي: "لقد وقف كابتن أمريكا كرمز وحامي لديمقراطيتنا وسيادة القانون على مدار الـ 79 عامًا الماضية، وقد تم إنشاؤه من قبل شابين يهوديين من نيويورك كرهوا النازيين وكرهوا المتنمرين، ووقف كابتن أمريكا بجانب المستضعفين، وكما كُتبت القصة، وحتى قبل أن يكتسب قوته التي حاذها في عملية قام بها علماء الجيش، دافع كابتن أمريكا دائمًا عن الصالح، ولم يتراجع أبدًا."

يذكر أن جاك كيربي وجو سيمون ابتكرا كابتن أمريكا في عام 1941، ويظهر العدد الأول الأيقوني من القصص المصورة ​​البطل الخارق وهو يلكم أدولف هتلر في وجهه.

واستطرد نيل كيربي: "هذه الصور مقززة ومخزية، كابتن أمريكا هو النقيض المطلق لدونالد ترامب، حيث كابتن أمريكا ناكر للذات، بينما ترامب يخدم نفسه، حيث يحارب كابتن أمريكا من أجل بلدنا والديمقراطية، ويحارب ترامب من أجل السلطة الشخصية والاستبداد، ويقف كابتن أمريكا مع الرجل العادي، ويقف ترامب مع الأقوياء والمتميزين، عندما يكون كابتن أمريكا شجاعًا، يكون ترامب جبانًا، لا يمكن أن يكون كابتن أمريكا وترامب مختلفين أكثر من ذلك."

وفي أفلام مارفل الشهيرة الرائجة، يلعب كريس إيفانز دور كابتن أمريكا، وكان إيفانز ناقدًا صريحاً لترامب لسنوات.