الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

رواد مواقع التواصل الاجتماعى يثبتون تلقى عزاء عمر خورشيد منذ 40عامًا (صور)

السبت 16/يناير/2021 - 04:50 م
الهلال اليوم
ريهام كمال
طباعة
أثيرت حالة من الجدل خلال الساعات الماضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان إيهاب خورشيد، تلقيه العزاء في وفاة شقيقه الفنان عمر خورشيد، بعد 40 عاما من وفاته إثر حادث سير، معللاً ذلك بوفاة وزير الإعلام السابق ورئيس مجلس الشورى الأسبق صفوت الشريف، واتهمه بتدبير حادث قتل شقيقه.

وكان لرواد السوشيال ميديا المبادرة للرد على اتهامات إيهاب خورشيد للوزير الراحل صفوت الشريف، وأشاروا إلى أنه يحاول لفت الأنظار، ونشروا صورًا لتلقي أسرة عمر خورشيد العزاء في وفاته، بعد تحقيقات النيابة العامة التي أكدت أن الحادث ارتكبه مجهول، بعد أن صدم خورشيد بسيارته وفرّ هاربًا.


ويرصد لكم "الهلال اليوم" أهم المعلومات عن العازف الشهير عمر خورشيد، وآخر لحظات في حياته، من خلال السطور التالية:
ولد عمر محمد عمر خورشيد، في 9 أبريل 1945 لأسرة فنية عريقة، فوالده أحمد خورشيد وهو أستاذ التصوير السينمائي، وكانت تربطه علاقات عديدة بنجوم السينما وكبار الشخصيات في الوسط الفني والكتاب والأدباء والمثقفين ورواد الموسيقى، أما والدته عواطف هاشم فكانت من سيدات المجتمع وقيل عنها إنها كانت جميلة جدًا، وانفصلت عن والده وعمر في سن صغيرة، له شقيقة واحدة هي جيهان، وأختين غير أشقاء من والدته منهما الفنانة شريهان، كما لديه أربعة إخوة ذكور من والده وأخت واحدة توفيت منذ سنوات في حادث سيارة.

وكان عمر خورشيد، أول من أدخل الجيتار للفرق الشرقية، وذاعت شهرته وتعاون مع العديد من المطربين الكبار، من أبرزهم أم كلثوم، فايزة أحمد، عبد الحليم حافظ، ومحمد عبد الوهاب.

وظهر لأول مرة في فيلم "ابنتي العزيزة"، الذي أخرجه حلمي رفلة وقام ببطولته كل من نجاة الصغيرة، ورشدي أباظة، وكانت أول بطولة مطلقة له كانت في فيلم "جيتار الحب" أمام الفنانة اللبنانية صباح، وملكة جمال العالم عام 1971 جورجينا رزق، لكن عمر لم يكن راضيًا عن الفيلم كممثل بسبب أخطاء السيناريو.

وكان من المقرر أن يقوم عمر بدور الطفل الصغير في فيلم صراع في الوادي من بطولة فاتن حمامة وعمر الشريف، لكن عمر خورشيد مرض قبل تصوير الفيلم؛ وهذا ما منعه من القيام بالدور.

ومن المحطات الفنية في حياة عمر خورشيد، هي علاقته بأخته غير الشقيقة شريهان، والتي شهدت علاقته بها عدة تحولات، ففي بداية رغبة شريهان بدخول المجال الفني، كان شقيقها عمر من أشد المعارضين لها في ذلك.

وبعد ذلك كان أول الداعمين لها بل وساعدها كثير في التعرف على شخصيات فنية مما ساعدها في دخول المجال الفني من أوسع أبوابه، ورشحها في أول عمل لها وهو فيلم "ربع دستة أشرار"، أمام الفنان فؤاد المهندس والفنانة شويكار، وكان عمرها حينها 6 سنوات فقط.

تزوج عمر خورشيد مرات عدة؛ أولها كانت من أمينة السبكي عام 1971، والتي ظهرت معه في برنامج "سينما القاهرة" من تقديم ناهد جبر، ولكن الزواج لم يستمر لأكثر من عام وانتهى بالانفصال عام 1972، ثم تزوج بعد ذلك في نفس العام من الممثلة ميرفت أمين، ولكن هذا الزواج أيضًا لم يستمر طويلا وحدث الطلاق عام 1973، تلا ذلك زواجه من سيدة أعمال لبنانية اسمها دينا عام 1977، واستمر زواجهما حتى وفاته.

وتزوج من الفنانة مها أبو عوف، في بداية عام 1981 قبل شهور قليلة من وفاته، وكانت مها حاملاً في شهرها الرابع حينما تُوفي عمر، لكنها أجهضت بسبب حزنها الشديد عليه، وبذلك لم يكن لعمر أي أولاد.

ورافق عمر خورشيد الرئيس الراحل محمد أنور السادات أثناء توقيع اتفاقية السلام مع إسرائيل، وقام بالعزف داخل البيت الأبيض، وعزف مقطوعتين، الأولى "طلعت يا محلي نورها" لسيد درويش، والثانية ليلة حب لبليغ حمدي.

وقال عنه الموسيقار هاني شنودة، إن الرئيس الأمريكي جيمي كارتر انبهر بموسيقى عمر خورشيد، ووصفه بالعبقري.

وفي عام 1981 تعرض عمر خورشيد، لحادث سيارة مروع في نهاية شارع الهرم بجانب مينا هاوس وأمام مطعم خريستو بعد انتهائه من عمله في أحد الفنادق الكبرى، حيث كانت بصحبته زوجته اللبنانية دينا، والفنانة مديحة كامل، حيث ترددت الأقاويل بأن هذا الحادث كان مدبرًا.

وكانت جنازة عمر خورشيد كبيرة بحجم نجوميته وحضرها الكثير من الفنانين الذين رصدتهم كاميرات المصورين خاصة الفنانة الكبيرة شريهان التي انهارت في الجنازة حزنا على شقيقها.

الكلمات المفتاحية