الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح
لواء هشام صبرى
لواء هشام صبرى

جودة الطرق كأحد عوامل الأمان والسلامة

السبت 16/يناير/2021 - 10:50 م
طباعة

مؤشر جودة الطرق العالمي، هو أحد المؤشرات التي تصدر عن البنك الدولي في 140 دولة حول العالم، حيث يعتمد هذا المؤشر على بيانات استطلاعات المنتدى الاقتصادي العالمي، لآراء المسؤولين على المستوى التنفيذي حول العالم عن كافة اوجه الخدمات التى تقدم للمواطنين و من ضمنها البنية التحتية و جودة الطرق


وقد حصدت الإمارات المركز الأول عالمياً في مؤشر "جودة الطرق" بحسب تقرير التنافسية العالمي لعام 2018، وقد تحسن وضع مصر بمؤشر جودة الطرق، حيث تقدمت مصر 90 مركزَا في الترتيب العالمي لمؤشر جودة الطرق، خلال الخمس سنوات الماضية، لتصل للمركز 28 عام 2019، مقارنة بالمركز 45 عام 2018، والمركز 75 عام 2017، والمركز 107 عام 2016، والمركز 110 عام 2015، والمركز 118 عام 2014.


وفقًا لتقرير التنافسية العالمي و ذلك نتيجة انطلاق المشروع القومي للطرق إذ انتهت هيئة الطرق والكبري وشركات الإنشاء التابع لوزارة النقل ، من المرحلة الأولى والثانية من المشروع القومي للطرق بتكلفة 19 مليار جنيه
.

 

وتقوم الوزارة بتنفيذ المرحلة الثالثة من المشروع القومي للطرق بطول 1280 كيلو مترا، وبتكلفة تصل إلى 14 مليار جنيه

 

ما هو معنى جودة الطريق؟

 

ببساطة جودة الطريق تعنى اتباع المعايير القياسية فى بناء الطريق وإعداده من حيث البنية التحتية والتعبيد والسفلتة التى تتناسب مع حجم الكثافة المرورية على هذا الطريق بما يحقق أعلى درجات السلامة لمستخدميه .

 

إن بناء طرق جديدة فى مصر على الطراز العالمى بكل تأكيد أحد أهم الأسباب وراء تقدم مصر فى تصنيف جودة الطرق على مستوى العالم.

 

فمصر حتى عام 2013، وقبل بدء المشروع القومى للطرق، كانت تمتلك 24 ألف كيلو متر من الطرق، ومنذ بداية المشروع القومى إلى الآن تم إنشاء خمسة آلاف كيلو متر طرق جديدة، وصلت فى نهاية المشروع فى عام 2020 إلى سبعة آلاف كيلو متر، بما يعادل 29% من إجمالى شبكة الطرق المتواجدة فى مصر على مر تاريخها.

 

والطرق التى يتم تنفيذها فى إطار المشروع القومى يجرى إنشاؤها وفقًا لأحدث المعايير الدولية دون أى انتقاص، وبالتالى هى طرق مميزة من حيث الجودة والشكل.

 

وتقدم مصر إلى المركز الـ28 فى تصنيف جودة الطرق عالميًا مؤشر على تحسن مستوى الطرق المصرية، الذى ارتفع بشكل كبير، مما أدى إلى تقليل نسبة الحوادث فى مصر، حيث انخفضت حوادث السيارات فى مصر خلال العام الماضى بنسبة 24.6% مقارنة بالعام 2016، ووفقًا للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.


وأيضا الالتزام بخطة صيانة الطرق فى مصر،حيث أن الشركة الوطنية للطرق والهيئة العامة للطرق والكبارى تتسلمان الطرق الجديدة، ثم تضعان خطة صيانة بشكل دورى لها، وهذه ثقافة جديدة فى مصر، لأنه فى الماضى كان يتم إنشاء الطرق وتركها دون وجود خطط واضحة للصيانة.

 

وفى إطار اهتمام المنظمات العالمية بمعايير السلامة وجودة الطرق، أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب قرارها المؤرخ في 10مايو، الفترة 2011 - 2020 عقدا للعمل من أجل السلامة على الطرق، هدفه تثبيت عدد الوفيات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق ثم خفض المستوى المتوقع منها على الصعيد العالمي عن طريق زيادة الأنشطة المضطلع بها وطنيا وإقليميا وعالميا.

ومن أهم النقاط الواردة فى هذا البروتوكول:

 إدارة شئون السلامة على الطرق

 

تركز هذه القاعدة على ضرورة تعزيز القدرة المؤسسية لمواصلة الجهود الوطنية الرامية إلى تحقيق السلامة على الطرق. وهي تشمل أنشطة مثل إنشاء وكالة رائدة تعنى بالسلامة على الطرق في البلد المعني وتضم شركاء من طائفة من القطاعات؛ وإعداد استراتيجية وطنية من أجل السلامة على الطرق؛ ووضع أهداف واقعية وطويلة الأجل للأنشطة مع توفير التمويل الكافي لتنفيذها. وهي تطالب بإنشاء نظم بيانات لرصد وتقييم الأنشطة.

 

طرق وتنقل أكثر أمنا

 

 تسلط هذه القاعدة الضوء على ضرورة تحسين سلامة شبكات الطرق لصالح جميع مستخدمي الطرق، ولاسيما الأكثر تعرضاً للمخاطر وهم: المشاة وراكبو الدراجات الهوائية، وراكبو الدرجات النارية.

وتشمل أنشطة هذه القاعدة تحسين تخطيط الطرق وتصميمها وتشييدها وتشغيلها بشكل مراع للسلامة؛ والتأكد من أن السلامة على الطرق تقيم بانتظام؛ وتشجيع السلطات المعنية على النظر في جميع أشكال النقل وجميع أنواع البنية التحتية الآمنة عند الاستجابة لاحتياجات مستخدمي الطرق إلى التنقل؛ وتعزيز التدريب على السلامة على الطرق والتوعية بهذه الموضوعات.

 

وفى ذات الإطار، تهتم مهام حفظ السلام التى تقوم بها منظمة الأمم المتحدة بتحسين وإصلاح الطرق فى مناطق العمليات للحد من الخسائر فى الأرواح والممتلكات، وأيضا لاستعادة مظاهر الحياة الطبيعية وتحسين جودة الحياة وإشعار المواطنين بأهمية الأستقرار فى الدولة من أجل التنمية والتقدم .

 

 

ads
ads
ads
ads