الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

رغم درجة الماجستير.. إسلام يقود «توكتوك» ويرفض البطالة (صور)

الإثنين 18/يناير/2021 - 01:03 م
المنوفية - أحمد عبدالسميع
طباعة
نموذج جديد للكفاح، قدمه إسلام فوزى الخياط، ابن قرية شنوان بمحافظة المنوفية، حيث يخرج من منزله كل صباح طلبا للرزق كما اعتاد منذ أعوام كثيرة، لا ينظر لما حصل عليه من شهادات أو درجات علمية، لم يخجل من كلمة "أسطى"، ولكنه يحزن إذا حاز على لقب "عاطل"، ليقود مركبة "توكتوك"، تساعده على سد احتياجاته.

يعمل إسلام سائق "توكتوك"، على الرغم من حصوله على ليسانس الحقوق، ودرجة الماجستير عام 2018 من كلية الحقوق جامعة المنوفية، بعد أن أتم دبلومتي القانون العام والعلوم الإدارية، واللتان تعادلان درجة الماجستير من الناحية العلمية.

وقال إسلام فوزي: " لم أخجل من العمل كسائق توكتوك، ولم أرها تقليلا من شأني على الإطلاق، لأنه عمل حلال أفضل من البطالة والجلوس على المقاهي أو الانحراف في تيار المخدرات، ولم أنتظر العمل بشهادتي أو الحصول على وظيفة، وقررت أن أخرج للعمل لكي أوفر دخلا مناسبا يكفيني على المعيشة".

وأكد إسلام أنه فكر أن يكتب شيئا يجذب انتباه الزبائن، فجاءته فكرة "توكتوك الماجستير"، فقرر أن يكتب هذه الجملة على مقدمة التوكتوك، بالإضافة إلى طبع كروت باسم توكتوك الماجستير وعليها أرقام هاتفه المحمول، لافتا إلى أن الفكرة حازت إعجاب الناس، وبدأ بعض المواطنين في الاتصال به للتعامل معه".

وأضاف: " فكرة أنك شاب جامعي وحاصل على ماجستير وصاحب خلق وتتعامل مع الركاب بأسلوب جيد، خلقت حالة من الثقة بيني وبين بعض الركاب، فبدأ البعض يطمئن على بناته وهي تستقل "توك توك الماجستير"، هذا بالإضافة إلى المسنين والسيدات الذين يطمئنون ويشعرون بالراحة من أسلوب التعامل  معهم".

وأشار إسلام إلى أنه كان يحلم بمزيد من التفوق الدراسي، لكن ظروف الحياة أجبرته على التوقف عند هذه الدرجة العلمية، لافتا إلى أنه كان يعمل "كهربائي أفراح"، ولكن الظروف الحالية وإجراءات مواجهة كورونا تسببت في توقف الأفراح، فاضطر إلى أن يجمع مبلغا لشراء توك توك مستعمل".

وأوضح سائق "توكتوك الماجستير" أنه ليس الوحيد الذي يحصل على درجة علمية ويعمل في مهن أخرى لا تتناسب معها، مؤكدا أن بعض حملة الماجستير والدكتوراه  يعلمون سائقين وفي أعمال البناء وغيرها".

وناشد إسلام الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن ينظر إلى حملة الماجستير والدكتوراه لأنهم اجتهدوا ويستحقون التقدير، قائلا: "إحنا رافعين قضية نطالب فيها بالمساواة بالدفعات السابقة، ولا نرغب في أكثر من حقنا، ونعلم أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يهتم بالشباب، ونرجو أن يهتم لأمر حملة الماجستير والدكتوراه، وأطالب أيضا مجلس النواب بتشريع جديد أو تعديل في القانون يضمن حقوق حملة الماجستير والدكتوراه".

الكلمات المفتاحية