الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

إجراء جديد للنيابة بشأن «طفلة الدقهلية» التى عراها والدها

الأربعاء 20/يناير/2021 - 06:16 م
الطفلة
الطفلة
رانيا الديداموني
طباعة
انتهت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية، من استجواب والدة الطفلة التي عراها والدها في الشارع في برد يناير القارس، في قرية بانوب التابعة لمركز نبروه، كما عاينت الملابس المحترقة، لمطابقتها مع الأوصاف التي ظهرت في الفيديو المتداول على موقع فيسبوك.

وناظرت النيابة الطفلة، لبيان حالتها وسلامة جسدها بسبب الواقعة، واستدعت شهود العيان من أسرة الأم والجيران لاستجوابهم.

وكشفت "آمال البسيوني"، والدة الطفلة، عن علاقة زوجها بنجلته بأنه دائم ضرب الطفلة ولم يحنو عليها يومًا، فقد كان مصدر خطر عليها طوال الوقت، وقليلًا ما داعبها كما يفعل الآباء مع فلذات أكبادهم.

وأشارت لـ"الهلال اليوم" إلى أنه لم يسجل الطفلة باسمه حتى الآن لشكه في نسبها منه، لم يكن يتحمل بكاؤها في المنزل، ويضربها، وأجبرها على الفطام وهي في عمر 7 شهور، واصطحبها أكثر من مرة معه في ورشة ميكانيكا يعمل بها، ووضعها على ماكينات خطيرة وجعلها تحمل آلات خطيرة وتصويرها، وحاول من قبل إلقائها في مياه البحر بدافع الهزار والمداعبة.

وأوضحت عندما كانت تحاول إبعاده عن تعريض الطفلة لخطر الهزار الثقيل، كان يتشاجر معها، ويتهمهما بأنها تخاف على الطفلة منه، لأنها ليس من صلبه، ويتهم الأم في شرفها، كما أنه متعاطي للمخدرات وكان نادرًا ما يعملها بلطف.

وأضافت: "منذ زواجنا من عامين وأنا غاضبة عند أهلي، وحاليا غاضبة في بيت أهلي منذ 3 شهور لطلب الطلاق، وبدأت في تلك الإجراءات بالفعل"، لافتة إلى أنها حررت عدد من المحاضر ضده للتعدي عليها وتهديدها بالسكين على رقبتها، للتوقيع على إيصالات أمانة بمبالغ مالية لمنعها من طلب الطلاق وأخذ مستحقاتها.

وتابعت: "مرة غضبت وردني على البيت، وأول ما وصلنا، ضربني جامد، وأجبرني أخلع هدومي وأتلفظ بالألفاظ خادشة للحياء العام تحت تهديد الجزلك (سكين صغير)، في جانبي، وأرسل مقطع الفيديو لأشقائي وأبي".

وتابعت: "عاملة ضده محاضر كتيرة في القسم، البنت حاليا مريضة وتعبانة وبها عدة جروح بسبب عنفها معه، وأنها طفلة بلا شهادة ميلاد وصحتها ضعيفة منذ ولادتها".

وأشارت إلى أنها استغاثت بالأهالي ولم يتدخلوا خوفا منه لأنه "بتاع مشاكل"، وفكرت في تصوير الواقعة ونشرها حتى يتدخل أي مسؤول لإنقاذ الطفلة: "أنا من صورت الواقعة بسبب عجزي عن حماية الطفلة".

واستكملت: "لم أتمالك نفسي وهو يسحب ولاعة ويشعل النيران في ملابسها ويحاول إحراقها، انتقاما مني فيها".

في السياق ذاته، تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية من إلقاء القبض على الأب المتهم، وذلك لتعريضها للخطر، إثر خلافات بين الرجل وزوجته.

وكان أهالي مركز نبروه، قد تداولوا مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يظهر شابًا أشعل النيران في ملابس في طفلته، بعد  جرد الطفلة  من ملابسها وسط الشارع وتركها تحبو في الأرض، ومنع الأهالي وأم الطفلة من إنقاذها.

وتبين أن الأب المتجرد من مشاعره يدعى "رمضان. ح. ر"، 38 عام، مقيم بقرية بانوب التابعة لمركز نبروه، ويعمل فني صيانة وصناعة مخابز، وأنه أثناء الواقعة جذب الطفلة من والدتها وتركها في الشارع وسط موجة الصقيع.