الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

بعد ظهور بؤر حول العالم.. «هل مصر بها إصابات بفيروس إنفلونزا الطيور؟!» مربى الدواجن يجيبون

الجمعة 22/يناير/2021 - 06:32 م
الهلال اليوم
انديانا خالد
طباعة

كشف مربي الدواجن، أن مصر خالية من إصابات الفراخ بإنفلونزا الطيور، وذلك يرجع إلى الإجراءات الاحترازية التي يتم اتخاذها لمنع تفشي هذا الفيروس، فهناك إصابات بسيطة لا تذكر ويتم التعامل معها بشكل فوري، من خلال الإجراءات التي أعلنت عنها هيئة الطب البيطري، بجانب إعطاء الدواجن مع بداية فصل الشتاء الأمصال التي تقوي مناعته. 


وجدير بالذكر أن خلال يناير 2021، أعلنت عدد من الدول الأوربية والآسيوية عن وصول إنفلونزا الطيور، ففي اليابان تم إعدام 5.8 مليون دجاجة، فيما رصدت فرنسا 124 بؤرة لوباء إنفلونزا الطيور عبر البلاد، حيث تم إعدام  400 ألف بطة، فيما قامت كوريا الجنوبية بإعدام  18.8 مليون من طيور المزارع في البلاد، كما نفق 100 ألف دجاجة في السنغال، وفي الهند تم العثور على نفوق 1700 طائر مهاجر.


نسب بسيطة لا تذكر 


فمن جانبه قال الدكتور محمد الشافعي نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إن هناك نسب بسيطة لا تذكر من إصابة الدواجن بانفلونزا الطيور في مصر، مشيرا إلى أن هناك عوامل تساعد على ظهور هذا الفيروس من أهمها عوامل التدفئة الخاصة بالطيور ونسبة مناعة الطائر في التغلب على الفيروس.


وأضاف الشافعي، في تصريحات خاصة لبوابة "الهلال اليوم"، أن من أعراض إصابة الطائر بفيروس أنفلونزا الطيور، هو فقدان الشهية لدى الدواجن ونفوقها ثاني يوم امتناعها عن تناول الحبوب الغذائية "العلف"، وفي اليوم الثالث يجد المربي نفوق أعداد كبيرة من الدواجن، لذلك يجب اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس في المنزل، وذلك عن طريق قيام المربي بارتداء ملابس أثناء الدخول لإطعام الطيور أو التنظيف لها، الحرص بشكل مستمر على غسل الأيدي، تجنب الأطفال ملامسة هذه الطيور.


وأشار الشافعي إلى أن على المربى الالتزام بجرعات التطعيمات التي توفرها هيئة الطب البيطري في مصر، مؤكدا أن هذه التطعيمات تعطى مناعة الطيور من الإصابة بأي فيروسات أو أمراض الشتاء، بجانب اتخاذ الإجراءات الاحترازية.


لم تختفي ولكن يتم السيطرة عليها

وقال رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، الدكتور عبد العزيز السيد، إن إنفلونزا الطيور لم تختف منذ اكتشافها في 2006، ولكنها موجودة بنسب صغيرة لا تذكر ويتم التعامل معها بشكل سريع لمنع انتشارها وتكوين بؤر، مؤكدا أن مصر خالية من إنفلونزا الطيور.


وأضاف السيد، في تصريحات خاصة لـ "الهلال اليوم"، أن هناك إجراءات احترازية يتم اتخاذها فور استيراد أي طائر من الخارج، حيث يتم الكشف عليه وإعطائه المصل، بجانب الكشف الدوري على كافة الطيور داخل المزارع، والنظافة بشكل مستمر وتعقيم المزارع المربية للدواجن، مشيرا إلى أن الدول الأوروبية والآسيوية اكتشفت بؤر مصابة وليست في كل الدول ولكن في فرنسا واليابان.


 وعن أعراض الطائر المصاب بأنفلونزا الطيور، أوضح أنها متشابهة مع أمراض أخرى، لذلك يتم التأكد والتيقن من أن هذه الطيور مصابة عن طريق التحليل المعملي، وعادة ما يظهر على الطائر مخاط من الفم ووجود بعض الاحمرار في جسم الطائر والخمول في حركة الطائر.


التعقيم والكشف هو السبيل لمنع تكوين بؤر

قال محمد عادل عضو بورصة الدواجن "غير رسمية"، إن مصر خالية من الإصابة بفيروس إنفلونزا الطيور، مؤكدًا أن الوضع الصحي في مصر مستقر وليس هناك أي داعي للقلق من إنتشار هذا الفيروس مرة أخرى.


وأضاف عادل، في تصريحات خاصة لبوابة "الهلال اليوم"، أن مع بداية فصل الشتاء تقوم كافة المزارع ومربي الدواجن بإعطاء الطيور اللقاحات والمصل للوقاية هذه الطيور من أي فيروسات قد تصاب بها خلال فصل الشتاء، مشيرا إلى أن فصل الشتاء أكثر عرضة لإصابة الطيور بالأمراض والفيروسات لذلك يتم إعطائهم المصل المناسبة لهم، بجانب الكشف الدوري، وتعقيم مكان تربية الدواجن والطيور.


وأشار عضو بورصة الدواجن إلى أن هناك متابعة بشكل دوري من قبل هيئة الطب البيطري مع المزارع التي تربي الدواجن والطيور وتقوم بمتابعته، خاصة في فصل الشتاء.