الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح
محمد حبيب
محمد حبيب

«التعمير والتمصير»

السبت 23/يناير/2021 - 08:55 م
طباعة

 استشهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، بمصطلح «التعمير هو التمصير» الذي صكه المفكر الراحل العظيم الدكتور جمال حمدان،  في كتابه الخالد «شخصية مصر»، وذلك أثناء عرض رئيس الوزراء اليوم للمشروعات التي تنفذها الحكومة خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي مشروع الفيروز للاستزراع السمكى في شرق بورسعيد .

 

رئيس الوزراء استعار مصطلح الدكتور حمدان «التعمير هو التمصير» أثناء الحديث عن إنشاء الحكومة نحو 30 مدينة جديدة تستوعب حوالي 30 مليون مواطن سيتم الانتهاء منها جميعاً في زمن قياسي حوالي 4 سنوات، ليؤكد رئيس الوزراء على أن التعمير هو الذي يبني الدول، وهو فلسفة مصر، والرؤية الاستراتيجية (مصر 2030 ) تستند إلى ضرورة إنشاء مدن جديدة تستوعب الزيادة السكانية المهولة وتوفر سكن مناسب لكل الفئات ، كما أن لهذه المدن الجديدة دور كبير في خلخلة الكثافة السكانية المكتظة في الوادي إلى أطراف الدولة وحدودها وعلى رأسها سيناء، وذلك للقضاء على الأطماع والإرهاب، فـ«الفراغ العمراني هو وحده الذي يشجع الجشع ويدعو الأطماع الحاقدة إلى ملء الفراغ» بحسب الدكتور جمال حمدان .

 

تشييد مدن جديدة لزيادة الرقعة المأهولة بالسكان هو المشروع القومي الأهم في مصر، لتقليل الكثافة السكانية التي تشتهر بها مصر، حيث يعيش السكان على 5% فقط من المساحة بينما بقية مصر غير مأهولة بالسكان؛ ومن ثم تقوم الحكومة ببناء هذه المدن الجديدة بطول مصر وعرضها لاستيعاب الزيادة السكانية التي تصل لما يقرب من مليوني نسمة سنويا وفي نفس الوقت بتقليل الكثافة السكانية.

 

ما أحلى التعمير في كل شبر من مصر، وخاصة في سيناء، تلك البقعة الغالية على كل مصري، وبالتالي تزيد الفرحة بالمشروعات التي تقام على أرض الفيروز، ومنها مشروع الفيروز للاستزراع السمكى بشرق التفريعة اليوم، والذي يساهم فى تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء، وإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، ويوفر حوالى 10 آلاف فرصة عمل، ويساهم في تقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، كما يساهم فى زيادة التصدير وبالتالي توفير العملة الصعبة.


فلسفة التعمير والتمصير يعبر عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي في مقولة «إحنا بنبني دولة جديدة»، فالرئيس يؤكد هذه المقولة كثيرا عند الحديث عن المدن الجديدة التي تقوم الدولة بإنشائها والتي وصلت لعدد قياسي حوالي 30 مدينة من مدن الجيل الرابع الحديثة وهو عدد ضخم لا تستطيع أى دولة في العالم القيام به في وقت واحد، وهذه المدن لكل المصريين، وكذلك عندما يتحدث الرئيس عن مشروع تطوير القرى المصرية لتحقيق العدالة بين الريف والقرى ووصول الخدمات إلى جميع المصريين.


«التعمير هو التمصير» حقيقة دامغة عندما نرى أن المشروعات التي تقوم الحكومة بتنفيذها حاليا يستفيد منها نحو 58 مليون مواطن مصري ، وهو عدد ضخم جدا، ويؤكد أن هذه المشروعات لا تقام لفئة بعينها ولا يستفيد منها ثلة قليلة، إنما يستفيد منها السواد الأعظم من المصريين، وهو ما يؤدى لزيادة روح الانتماء وتعزيز المواطنة.

 

 «التعمير».. فلسفة مصرية قديمة تؤكد على أن عقيدة المصريين هي البناء والتعمير وليس العدوان والحروب والخراب، التعمير وإنشاء المدن الجديدة وتطوير القرى المصرية.. مشروعات تؤكد فلسفة الرئيس السيسي  في الاستعداد للمستقبل، والبناء للأجيال القادمة، وعلاج أخطاء الماضي ، وتحسين الحاضر، واستشراف القادم بثبات وبصيرة.

ads
ads
ads
ads