الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

انتشار الباعة الجائلين فى غرف المرضى بالمستشفيات.. «صحة النواب»: يعتدون على الأطباء.. وعضو «الأطباء»: المشكلة فى الزائرين

الأحد 24/يناير/2021 - 04:08 ص
الهلال اليوم
محمود بطيخ
طباعة

تواجه المستشفيات الحكومية في مصر، حالة من عدم التنسيق من ناحية عدد الزوار، القادمين مع المرضى، مما تسبب في وجود عدد من الباعة الجائلين في غرف حجز المرضى بكافة المستشفيات الصحية.

 

وفي هذا الإطار قالت الدكتورة إيناس عبدالحليم، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن كافة مستشفيات وزارة الصحة، بها تلك الظاهرة، مشيرة إلى أنهم لا يكتفون بالبيع داخل غرف المرضى.


وتابعت: "أن أقل مشكلة تحدث يتهجمون في شكل فوضوي على الأطباء والأطقم الطبية، وضربهم".

 

وقالت الدكتورة إيناس في تصريح خاص لـ"الهلال اليوم"، إن المستشفيات الحكومية لا يوجد بها أمن، أو حماية لمنعهم من الدخول، وحفظ الأمن بالمستشفى، مشيرة إلى أن مستشفيات وزارة الصحة تتعامل مع شركات أمن خاصة.

وأضافت: "أفرادها بيخافوا يحوشوا عن الدكتور لو بيضرب"، حسب تعبيرها.


وأكدت عضو لجنة الصحة، أن وزارة الداخلية لا تضع أفرادا تابعين لها لحماية المستشفي، مشيرة إلى وجود نقطة شرطة  للشكاوى، وتكون موجودة بالمستشفيات الكبيرة، مؤكدة أن نقاط الشرطة قل عددها من أغلب المستشفيات، مضيفا أن قديماً كان كل مستشفى به نقطة شرطة على الأقل ضابط وعدد من العساكر.

 

وقالت إن قانونا يتم مناقشته وشارف على الانتهاء، خاص بالمسئولية الطبية وكيفية حماية المنشآت الطبية والأطباء، مؤكدة أن هذا القانون سيحمي الجميع.


وأوضحت، أن مهمات الشركات الخاصة، النظافة والحماية، مضيفة أنها غير كافية، وذلك لأن الحماية ليست تخصصهم، مؤكدة أن أفراد الأمن بتلك الشركات غير مدربين.


وأشارت عبدالحليم إلى أن وزارة الداخلية كان عليها عبء في الفترات السابقة بشأن العمليات الإرهابية، ولا يمكن أن نحملهم أكثر في الوقت الحالي، مؤكدة أن العديد من ضباط الشرطة مهددين وتواجدهم في المستشفى يجعلهم هدفا أسهل، لأي إرهابي.


وأعربت النائبة البرلمانية، عن إعجابها بفكرة تواجد أفراد بشكل رسمي، ومدرب، بما لا يعرض حياته للخطر، وتكون مهمته حماية المنشآت والأطباء والممرضات.

 

ومن جانبه قال الدكتور شعبان رشوان، عضو مجلس نقابة الأطباء، إن المريض يذهب الى المستشفى ومعه 10 على الأقل زوار.

 

وقال رشوان لـ"الهلال اليوم"، أن المستشفيات الحكومية، أصبحت عبارة عن أسواق وليس باعة جائلين فقط.

 

وأكد، أن مستشفى قصر العيني أصبحت مليئة بعدد هائل من الناس، وليس كلهم مرضى، ولكن أغلبهم زوار أو مرافقين.

 

وأشار إلى أن تسليط الضوء على الباعة الجائلين لن يحل المشكلة القائمة، مؤكدا أن حماية الفريق الطبي تبدأ من خلال تصفية مرافقين المرضى من على الأبواب الرئيسية، مشددا على وجود مريض ومرافق واحد فقط، إذا استدعت الحالة، وإذا لم تستدع يدخل المريض فقط.


وتابع، أن ذلك يمنع الاحتكاك مع الأطقم الطبية، كما يمنع انتقال الأمراض المعدية، وبما في ذلك الباعة الجائلين وغيرهم ممن قد يثيروا الشغب في المستشفى.