الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

«مينا» يقود حملة لتوزيع البطاطين على المحتاجين في الدقهلية

الأحد 24/يناير/2021 - 02:18 م
الهلال اليوم
رانيا الديداموني
طباعة
"الدين لله والبطاطين للجميع".. شعار رفعه مينا ناشد، شاب من مركز المنزلة بمحافظة الدقهلية، لجمع تبرعات لشراء بطاطين جديدة  لتدفئة الفقراء من برد الشتاء القارص ضمن مبادرة خيرية تجاه الفقراء وغير القادرين، في ملحمة تثبت أن أهل مصر في رباط إلى يوم القيامة.
 
قال مينا: "أنا معملتش حاجة ده كله كرم الناس الطيبة، وأنا بساعد الغير زي أي حد من زملائي في المبادرة، وفكرنا في جمع تبرعات وشراء بطاطين قيمة عالية الجودة، تقي الغير قادرين من شدة البرد، ويكون الدفء للجميع ونكسب الثواب"، مشيرًا إلى أن الحملة لصالح مبادرة كبرى لشراء أكبر عدد من البطاطين عالية الجودة لتدفئة الفقراء.
 
وأوضح لـ "الهلال اليوم" إلى أنه لم يشعر بغربة هو وأسرته في المنزلة، وتجمعه علاقات طيبة بجميع أهالي المدينة، ويشارك في فعل الخير تجاه المحتاجين لأنه فرض واجب، قائلاً: "لأننا جميعا واحد، وعلى الإنسان أن يساعد أخيه، دون تفرقة أو عنصرية".
 
وأشار إلى أن التبرعات تدفق عليه منذ إعلانه هو وزملائه المشاركين في المبادرة الخاة بجمعية شباب النهضة، لأن "مصر لسه بخير"، وسبق وأن نظمت   حملات لتسقيف المنازل وسداد دين الغارمات وتوفير أدوية للفقراء.
 
حرص "أهل الخير" على التبرع بمبالغ مالية مختلفة كل بما تيسرت له ظروفه، حتى حضر إلى "مينا" أطفال معهم مصروفهم الخاص من حصالة وأعطوه كل ما فيها، ووصل إليه تبرعات من أهالي ببطاطين قيمة جديدة، وتبرعات كصدقة جارية وأخرى من خارج مصر، بسبب إصرار الجميع على المشاركة وكسب الثواب، وثقة فيه.
 
في السياق ذاته، يؤكد الأهالي على أن مينا "عشرة عمر" ويجمعه بالجميع علاقات الصداقة القوية  والطيبة هو وأسرته منذ وجودهم في المنزلة لأعوام طويلة، فضلا عن روح الفكاهة التي يتميز بها، وأصفاها في تشجيعه للجميع على التبرع وفعل الخير وتصوير النقود ورفعها على موقع "فيس بوك" لمزيد من التشجيع على الخير، مصحوبة بتعليقات خفيفة.

الكلمات المفتاحية