الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح
ناصر عباس
ناصر عباس

العدالة التحكيمية

الأحد 24/يناير/2021 - 05:04 م
طباعة

 هل حققت تقنية الـ "var"العدالة التحكيمية فى الدورى المصرى..؟

فى البداية حددت المادة الخامسة من قانون كرة القدم أربع حالات فقط يمكن أن يتدخل فيها حكام الفيديو وهى كالآتى  :

أولا: حالات تسجيل هدف من عدمه .

ثانيا: البطاقة الحمراء المباشرة وليست الإنذار الثانى .

ثالثا: حالات الطرد والهوية المفقودة .

رابعا: ركلات الجزاء ومدى صحتها من عدمها .

علماً بأنه عندما يتم تطبيق تقنية الـ "VAR" نحتاج إلى وجود 12 كاميرا على أقل تقدير فى الملعب حتى تغطى كل الزوايا التى يمكن للحكام رؤية الحالات من خلالها، والجدير بالذكر أنه عندما تم تطبيق تقنية الـVAR  فى مونديال روسيا 2018 وصل عدد الكاميرات إلى 35 موزعة على أرجاء الملعب بالتنسيق مع قسم الفار فى الفيفا.

والعودة للدورى المصرى والمشاكل التحكيمية التى حدثت عند تطبيق تقنية الـVAR   نجد أن هناك عوامل أخرى فى عنصر التحكيم والحكام مشترك فى هذه الأخطاء وليس الحكام فقط، ومنها أولا: عدد الكاميرات المستخدمه فى نقل المباراه ومدى جودتها وتمركزها الصحيح فى ميدان اللعب لكى تتيح لحكام الـVAR  عرض أكثر من زاوية للحكم حتى يستطيع اتخاذ القرار الصحيح وتحقيق العدالة التحكيمية .

ثانيا: عدد الحكام الذين حصلوا على رخصة الـVAR  قليل بالقياس بالتعيينات الخاصه بحكام الـVAR   والذى وصل إلى 22 حكماً فقط .

ثالثا: الفترة الزمنية المحددة لتدريب الحكام على تقنية الـVAR   ليست كافية بالمرة لكى تعطى الخبرة فى تحليل وتفسير الحالات التحكيمية بشكل صحيح نتيجة التسرع فى تطبيق التقنية، وعدم أخذ الوقت الكافى لتدريب الحكام.

دور لجنة الحكام فى تقليل نسبة الأخطاء التحكيمية يتلخص فى الآتى:

أولا: عمل كورسات جدية للحكام وتدريبهم بالشكل الصحيح، وذلك حتى يتم اختيار الأفضل لإدارة المباريات .

ثانيا: تجميع حكام مبايات الدورى الممتاز وعمل محاضرات لشرح وتفسير الاخطاء التحكيمية عن طريق حالات "الفيديو تست" و"الأوفسايد تست".

ثالثا: تطبيق سياسة الثواب والعقاب على الجميع دون استثناء أحد .

رابعا: الاستعانة بحكام الخبرة ومنحهم رخصة الـVAR  لما لديهم من قدرة على تحمل الضغوط ، والتى تحدث قبل وأثناء وبعد المباراة واتخاذ القرارات الصحيحة وتقليل نسبة الأخطاء التحكيمية .

وفى النهاية يجب على جميع عناصر اللعبة الوقوف مع الحكام ومسئولى الحكام فى الفترة المقبلة ودعمهم بشتى الطرق نتيجة لأن تطبيق تقنية الـVAR  هو حدث جديد ويطبق لأول مرة فى الدورى المصرى ويحتاج من الجميع للدعم والمساندة.

ads
ads
ads
ads