الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

فضيحة جنسية لمستشارة ترامب.. و«تويتر» تفتح تحقيقًا

الثلاثاء 26/يناير/2021 - 04:22 م
تويتر يحقق في نشر
تويتر يحقق في نشر مستشارة ترامب صورة عارية لأبنتها ذات 16 عامًا
محمد جلال
طباعة

فتحت شركة "تويتر"، اليوم الثلاثاء، تحقيقا في واقعة "إساءة جنسية" محتملة ضد كيليان كونواي، المستشارة السابقة للرئيس ترامب، وأقرب الشخصيات إليه.


 

ووفقاً لصور "إسكرينات" نشرها المستخدمون على وسائل التواصل الاجتماعي، شارك حساب كيليان كونواي الرسمي علي "تويتر" صورة لابنتها المراهقة عارية الصدر باستخدام ميزة "Fleets" التي أطلقهتا الشركة مؤخراً، وهي الميزة التي تحذف المنشورات بعد فترة 24 ساعة (على غرار ميزات مماثلة علي مواقع سنابشات وإنستجرام)، ولاحقاً قام الحساب بحذف التويتة المرفق فيها الصورة، ولكن ليس قبل أن يقوم مستخدمو الموقع بتوثيقها.

 

وكانت كلوديا كونواي (ابنة كيليان) نشرت الإثنين علي موقع "تيك توك"، مقاطع فيديو تؤكد أن الصورة أصلية، ثم سارعت في حذف الفيديو أيضاً منذ ذلك الحين من حسابها على الموقع، لكن مستخدمي "موقع تويتر" سجلوا وأعادوا نشر نسخ من مقاطع الفيديو.

وفي مقاطع الفيديو الذي كانت تشعر فيه بالضيق، تكهنت كلوديا كونواي  أن والدتها ربما نشرت الصورة عن طريق الخطأ، وقالت: "أفترض أن أمي التقطت تلك صورة لي لاستخدامها ضدي في يوم من الأيام، ثم اخترقها شخص ما أو شيء من هذا القبيل، أنا حرفيا في حيرة من الكلام، إذا علمت أي شيء عن ذلك الأمر فسأبلغ عنه فوراً".
 

وفي أحد مقاطع الفيديو التي تم حذفها من "تيك توك"، قالت كلوديا كونواي: "لن يكون لدى أحد أي صورة كهذه على الإطلاق، لذا كيليان، أنتِ ذاهبة إلى السجن اللعين". 

وقبل هذه الواقعة في الأسبوع الماضي، نشرت كلوديا سلسلة من مقاطع فيديو "تيك توك" تتهم والدتها بالإساءة الجسدية واللفظية. 

وفي أغسطس 2020، أعلنت كيليان كونواي استقالتها من منصبها في البيت الأبيض، للتركيز على عائلتها، بعد أن ادعت كلوديا أنها تسعى إلى التحرر من والديها بسبب "الصدمة وسوء المعاملة" المزعومة التي يقومان بها ضدها.

الكلمات المفتاحية