الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

آخرهم طبيبة.. صراع على لقب «عنتيل المحلة» بين الرجال والنساء

الأربعاء 27/يناير/2021 - 05:30 م
صورة عنتيلة المحلة
صورة عنتيلة المحلة
محمود بطيخ
طباعة

جريمة أخلاقية جديدة، هزت مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بعد الكشف عن «عنتيلة» جديدة، واكتشاف 40 فيديو إباحى لها محفوظة على ذاكرة رقمية «فلاشة»، مخبأة في مرتبة سرير. 

وفى محضر رسمى، قدم زوج «عنتيلة المحلة» الفلاشة التى تحتوى الفيديوهات الإباحية إلى الجهات الأمنية، مطالبا برفع دعوى زنا، ونفى نسب طفله الوحيد منها.

اقرأ أيضًا.. «عنتيلة المحلة».. اكتشاف 40 فيديو إباحى لطبيبة بيطرية بعد خلافات مع زوجها


وأوضحت التحريات أنها كانت تستعرض نفسها بالمقاطع المصورة، مما يدل على  معرفتها بالتصوير، وكأنها تعرض بضاعتها للمشترين، ولكن في حالتها.

 

وانتشرت دعاوى قضايا الزنا في المحلة الكبرى، ضد «العناتيل»، حيث تحررت العديد من القضايا التي هزت الرأي العام، وصارت حديث رواد السوشيال ميديا، وكان آخرها الطبيبة البيطرية اليوم، بعد بلاغ زوجها ضدها.

 

وكانت قضية مدرب الكاراتيه، أبرز قضايا عناتيل المحلة، والذى اتهم بممارسة الجنس مع أكثر من سيدة، بعد أن تعرف عليهم من خلال أبنائهن الذين يدربهم، فن "الكاراتيه"، في عام 2015، والذي كان نتيجته الحبس لمدة عامان وغرابة 10 آلاف جنيه.


«الهلال اليوم» من داخل عش غرام عنتيل الجيزة.. «كيد النسا» أوقع بالمجرم وكشف المستور.. وحكاية ليلة سقوطه في قبضة الشرطة (صور)



«عنتيل المحلة» لقب لم يعد قاصراً فقط على الرجال، فقد حملت اللقب سيدة صاحبة محل ملابس بالمحلة الكبرى، تبلغ من العمر 32 عاماً من في عام 2014، لتصبح هي كذلك "عنتيلة المحلة"، بعد ما تم القبض عليها متلبسة مع عشيقها، الذي كان يعلم بزواجها، ولكنه غض الطرف، وترك العنان لشهواته، ورغم ادعائاتها بأنه زوجه عرفياً لم يثبت ذلك بأي أوراق، وتم تحرير المحضر بتهمة الزنا، لعدم وجود ما يثبت تعدد الأزواج.


ومن الواضح وجود منافسة بين السيدات المحرر ضدهن محاضر بالزنا، بمركز المحلة الكبرى، على لقب «عنتيلة الحملة».


اقرأ أيضًا.. أول إجراء من النيابة بشأن الفيديوهات الإباحية لـ«عنتيلة المحلة»


وتظهر المحاضر المحررة في قضايا الزنا، بالمحلة الكبرى أنها قد تكون الأغرب، مما يجعلها حديث رواد السوشيال ميديا، الشيء الذي يساعد على انتشارها أكثر في ربوع الجمهورية.



ومن بين تلك القضايا، جريمة تم تسجيلها بسجلات النيابة، سنة 2015، لأب يبلغ  من العمر 78 عاما، قام باستغلال سفر ابنه إلى الخارج، ليقوم بمعاشرة زوجته التي لديها 4 أولاد من زوجها، وكان الزنا برضاها  لمدة طويلة، ولم يكتف بذلك فأقدم إلى أحد الدجالين، ليحيك له حجاباً يجعل علاقتهما دائمة، وإبقاءها في أحضانه .



وما كان على الدجال، إلا أنه استغل تلك العلاقة المحرمة، باستدراج الزوجة، من خلال اتصاله بها أكثر من 4 مرات، الأمر الذي جعله يحجز شقة في مصيف بلطيم، ليمارسا الرذيلة سوياً، عدة مرات.


اقرأ أيضًا.. «عنتيلة المحلة» لم تكن الأولى.. فضيحة جنسية أخرى تعود إلى 2014


وما كشف الواقعة، هو تسجيل محضر باختفائها من خلال والدها الذي لم يتهم  أحداً باختطافها، الأمر الذي أدي إلى تشكيل لجنة للبحث عنها، وكشفت التحريات كل ما سبق.



وفى حالة أخرى، اضطرت عنتيلة إلى قتل رضيعها، لتتفرغ لممارسة نزواتها الشهوانية، حيث تضمنت التحريات تقدم والد الرضيع، بتحرير محضر ضد زوجته بممارسة الزنا، وشكه بأنها قتلت الرضيع للتفرغ لممارسة الرذيلة، الأمر الذي جعله يطلب من النيابة تشريح الجثمان الطفل، وأظهرت التحريات، أن الرضيع مات بسبب مادة سامة، وكشفت كذلك أنه تخلصت منه، بادعاء أنه كثير البكاء.


أما قضية الزنا فقد تم العثور على مقاطع جنسية مصورة لها خلال فترة علاقتهما الزوجية، وخاصة أنها كانت لا تزال في فترة العدة.