الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

أستاذ طب نفسى يكشف سر «عنتيلة المحلة»: القادم أسوأ

الأربعاء 27/يناير/2021 - 07:52 م
الهلال اليوم
محمود بطيخ
طباعة

قال الدكتور جمال فرويز استشارى الطب النفسي، إن المرحلة التي نعيشها حاليا تسمى فترة الانهيار الثقافي، ويندرج تحته الانهيار السلوكي والقيمي والديني مشيراً إلى أن كل شئ قد تغير بالنسبة للماضي.

وقال "فرويز" – في تصريحاته لبوابة "الهلال اليوم" تعليقا على اكتشاف فيديوهات إباحية لطبيبة بيطرية فى المحلة الكبرى، والشهيرة إعلاميا بـ"عنتيلة المحلة"- أن أخلاق السيدات تغيرت، فاصبح بينهن البلطجية ومن تتحرش بالرجال، ومن تغتصبهم، وكذلك من تقوم بتهديد الرجال الذين تربطها بهم علاقة من النوع المخل بالآداب.

وكشف استشارى الطب النفسى، الحالة الطبية لـ"عنتيلة المحلة" مشيرا إلى أن إضطراب الشخصية السيكوباتية هو السبب وراء إقبال السيدات خاصة، على ممارسة الحب والجنس مع العديد من الرجال، وتصوير ذلك ليصل إلى حد الاستعراض، مما يسبب حالة من اللامبالاة، وعدم وجود مشاعر، أو أحاسيس، مؤكداً أن الوضع الطبيعي للسيدات الخجولات، إطفاء الأنوار، عند ممارسة الحب مع زوجها.

وأوضح "فرويز" أن أغلب السيدات اللاتي يقمن بمثل تلك الأفعال، في الغالب متخفيات في الحجاب أثناء سيرهن في الشارع، وملتزمات بالزي الطويل، لأن العاهرة لن تسير في الطرقات، تشير إلى نفسها، متابعا: بعضهن يكتبن الأدعية خاصة أدعية الخميس، وذلك نتيجته الانهيار الثقافي الذي نعيشه.

وأكد أن تصوير المشاهد الإباحية لدي السيدات، له أسباب تتشابه مع الأسباب التي لدى الرجل، والتي من بينها، تهديد الرجال، والربح المادي من خلال عرض أجسادهن.

وأشار استشارى الطب النفسى إلى أن ما يحدث الآن، يبشر بأن القادم أسوء، مؤكداً على أنه لا يمكننا الآن المقارنة بين الماضي والحاضر، ولكن من المفترض أن نركز في المستقبل الذي تنذر الأحداث الجارية بأنه أسوء، ونصح فرويز بتربية الأبناء وإتباع الطرق الصحيحه في ذلك والإحتراس من القادم.

وأكد أستاذ علم النفس، أن الإعلام من الواجب أن يتم السيطرة عليه، وكذا الثقافة الموجودة حالياً والتي تنحدر الى الأسفل، مع لعب كلاً من الأزهر والكنائس الدور التوعوي، في هذا الجانب المنوط لها به، موضحاً أن المجتمع المصري يتحدث عن مشاكل فرعية، وترك المشكلات الحقيقية الموجودة بالواقع.