الخميس 04 مارس 2021 الموافق 20 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

أخصائى أوبئة: أزمة توزيع اللقاحات أبرز أسباب استمرار انتشار كورونا

الخميس 28/يناير/2021 - 04:24 م
الالتزام بالإجراءات
الالتزام بالإجراءات الاحترازية أفضل قرار لمواجهة كورونا
سلوى مظلوم
طباعة

أكد الدكتور إسلام عنان أخصائي الأوبئة وعلم انتشار الفيروسات بجامعة المستقبل، أن الموجة الثانية لم تنته كما هو متداول، وما زال الخطر قائما، خاصة في ظل أزمة اللقاحات والتوريدات.

وقال أخصائي الأوبئة وعلم انتشار الفيروسات ، في تصريحات لـ"الهلال اليوم"، إن إنتاج اللقاحات في العالم جاء عكس توقع العلماء الذين أكدوا مع بداية تصنيع اللقاح أنه في عام 2021 يستطيع 20٪ من سكان الأرض الحصول على اللقاح، بمعني أن كل دولة تعطي اللقاح من 20 ٪ إلى 25٪ من سكانها، لكن ما يحدث الآن يدل على عدم عدالة في التوزيع، فالدول الفقيرة لم تسطع الحصول على حقها في اللقاحات، مما جعل فرصة القضاء على الفيروس وإضعافه مستبعدة في هذة الفترة.

وتابع: غالبا لن تتحقق  إلا في العام المقبل، وبالتالي الوضع القائم ما زال يمثل خطرا على العالم.

وأضاف "عنان": ما نستطيع فعله هو توفير اللقاح فقط، وانتظار تحور الفيروس للأضعف، ثم يختفي كما هو المعتاد مع الفيروسات السابقة، لكن حتى الآن لم يحدث ذلك، ونحن كما شاهدنا جميعا أن الفيروس ما زال يواصل انتشار وتحوره بشكل قوى.

وأوضح أن خطوة التعجيل بدخول المدارس ليست بالأمر الصائب، فالخطر ما زال قائما على المدرسين وأولياء الأمور في المقام الأول، لأنه كما هو مؤكد لدينا جميعا أن الأطفال ناقلين للفيروس أكتر من الإصابة بة، وبالرغم من تضرر الطلاب وأولياء الأمور من الدراسة عبر الشاشات «أونلاين»، إلا أنه من الأفضل التمهل ودراسة هذا القرار جيدآ قبل تنفيذه، قائلا: «هناك اجتماعات في إنجلترا وأمريكا هذة الفترة بخصوص عودة المدراس في منتصف مارس المقبل، لكن بعد دراسة الوضع، واستقرار الأعداد في أول مارس».

وأكد أخصائي الأوبئة وعلم انتشار الفيروسات على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة، محذرًا من أن انخفاض الأعداد لا يعد مقياسا للوضع الحالى سواءً داخل مصر أو في العالم.