الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"

الجمعة 19/فبراير/2021 - 09:28 م
الهلال اليوم
خليل زيدان
طباعة

تحل اليوم ذكرى ميلاد الرئيس محمد نجيب أول رئيس للجمهورية في مصر، ومع مجلس قيادة الثورة تحولت مصر من الملكية إلى الجمهورية على أيديهم، وكان اللواء نجيب هو الداعم للضباط الأحرار في حركتهم المباركة التي غيرت وجه الحياة في مصر.

 

لم تشهد حكمه في مصر توافقا مع كل مجلس قيادة الثورة، فسرعان ما حدثت أزمة مارس 1954 والتي قسمت الضباط إلى فريقين، فريق بقيادة نجيب الذي نادى بعودة الجيش إلى ثكناته وتسليم الحكم إلى المدنيين، وفريق آخر بقيادة نائبه جمال عبد الناصر الذي رأى أن ما ينادي به نجيب هو إهدار لثورة يوليو ومحو الأسباب والمبادئ التي قامت من أجلها، ومع تطور الأحداث تم إبعاد الرئيس نجيب عن الحكم، وتحديد إقامته في فيللا المرج، بعد تجريده من كل صلاحياته.

 

في الفترة الأولى من حكم نجيب دأبت مجلة المصور على رصد الأحداث السياسية، خصوصا أن المصور كانت على علاقة وثيقة بالضباط الأحرار قبل قيامهم بالثورة من خلال الكاتب الصحفي حلمي سلام الذي نشر العديد الأوضاع السيئة في المصور والتي من أجلها قامت ثورة يوليو.

 

احتل الرئيس نجيب غلاف مجلة المصور طوال فترة حكمه، وننشر اليوم العديد من تلك الأغلفة التي ثؤرخ لفترة رئاسته.

في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"
في ذكرى ميلاده.. الرئيس نجيب على أغلفة "المصور"

الكلمات المفتاحية