الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

«سياحة النواب»: تعامد الشمس على رمسيس الثانى ظاهرة فريدة سطرها القدماء

الإثنين 22/فبراير/2021 - 06:57 م
الهلال اليوم
محمد فتحي
طباعة
أكدت النائبة نورا على رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، أن أنظار العالم اتجهت صباح اليوم إلى مصر لمتابعة ظاهرة عبقرية فريدة من نوعها سطرها القدماء المصريون قبل آلاف السنين داخل معابد أبوسمبل وهى تعامد الشمس علي وجه الملك رمسيس الثاني والتي يبلغ عمرها 33 قرنا من الزمان وتتكرر مرتين كل عام 22 فبراير و22 أكتوبر.

وقالت رئيس لجنة السياحة بالنواب خلال بيان لها اليوم الإثنين، إن هذه  الظاهرة الفريدة جسدت التقدم العلمي الذي توصل له القدماء المصريين خاصة في علوم الفلك والنحت والتحنيط والهندسة والتصوير، والدليل على ذلك الآثار والمباني العريقة التي شيدوها، والتي كانت شاهدة على الحضارة العريقة التي خلدها المصري القديم في هذه البقعة الخالدة من العالم.

وأضافت أن ظاهرة تعامد الشمس تتم مرتين خلال العام إحداهما يوم 22 أكتوبر احتفالا ببدء موسم الفيضان والزراعة، والأخرى يوم 22 فبراير احتفالا بموسم الحصاد، حيث تحدث الظاهرة بتعامد أشعة الشمس على تمثال «رمسيس الثاني» وتماثيل الآلهة (آمون ورع حور وبتاح) لتخترق الشمس صالات معبد «رمسيس الثانى» التي ترتفع بطول 60 مترا داخل قدس الأقداس.

كان محافظ أسوان اللواء أشرف عطيه قد أكد أن تلك الظاهرة الفريدة من نوعها وهى تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمعبدى أبو سمبل تظل حدثا فلكيا عالميا يلقى اهتمام الجميع لإحيائه مرتين في شهرى فبراير وأكتوبر من كل عام.

فيما كثفت الأجهزة الأمنية من تواجدها وتم نشر أقوال أمنية ثابتة ومتحركة لتأمين أجواء الاحتفال فى أبوسمبل تم تقديم كافة التسهيلات الممكنة للالتزام بالتباعد ومنع التزاحم أثناء مشاهدة هذه الظاهرة الفلكية الفريدة.(التفاصيل كاملة من هنا)

الكلمات المفتاحية