الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

سميرة عبدالعزيز لـ«الهلال اليوم»: جائزة عبدالناصر حولتنى إلى الاحتراف

الإثنين 22/فبراير/2021 - 08:18 م
الهلال اليوم
ميرنا عادل اديب
طباعة

تُعدّ الفنانة سيمرة عبدالعزيز واحدة من عمالقة الفن وإحدى أعمدة المسرح المصري، وجسّدت أعمالًا مهمة في الدراما التلفزيونية، إضافة إلى مشاركتها بعدد من الأفلام السينمائية، وبرعّت أمام ميكرفون الإذاعة، ومؤخرًا منحها الرئيس عبدالعزيز السيسي تكليفًا بأن تكون نائبة للشعب بمجلس الشيوخ ضمن الأعضاء المعينين، لتصبح الفنانة الوحيدة بالمجلس.

والتقت بوابة "الهلال اليوم" مع الفنانة القديرة سميرة عبدالعزيز، لتحكي لنا بعض أحلامها المقبلة، والعلامات البارزة التي أثّرت في طريقها الفني.

 

كيف بدأ مشوارك الفني؟

بدأت من طفولتي، حيث كنت أعشق ميكرفون الإذاعة المدرسية، ثم التحقت بالجامعة لأدرس الفنون المسرحية، لكن ظهر أول عائق بطريقي وهو رفض والدي، ولكنه تراجع في ما بعد.

 

ما الذي جعل والدك يغُيّر تفكيره بخصوص تمثيلك؟

بعدما التحقت بالجامعة وانضمت "لأسبوع الشباب" واشتركت معهم في مسرحية وقدّمت دور البطولة وترشّحت لاستلام جائزةً من الرئيس جمال عبدالناصر، وحينما رآني والدي، قال: "طالما الفن مُقدّر بهذا الشكل، من الرئيس لا مانع منه، ولكن انتهي من دراستك أولًا ثم التحقي بشغفك".

 

كيف استقبلتي موافقة والدك باستمرارك في التمثيل؟

فرحت للغاية والتحقت بفرقة "الإسكندرية المسرحية"، وفي أحد المرات دعا المخرج حسن عبدالسلام الفنان كرم مطاوع لرؤية عرضه المسرحي، وفوجئ بعملي وطلب أن أشترك معه في عمل فني على المسرح القومي من تأليف عبدالرحمن الشرقاوي، ثم ذهبت إلى القاهرة وأصبحت عضوة بالنقابة.

 

ماهي أعمالك المقبلة؟

أشارك بطولة مسلسل "حلم الأسمرات" من إخراج حسني صالح، حيث يناقش قضية واقعية عن سكان العشوائيات الذين رفضوا الانتقال إلى حي الأسمرات.

 

وما هي شخصيتك بالمسلسل؟

أُجسّد شخصية تدعى "درية" وهي والدة أحد الأشخاص، وتحاول إقناعه للانتقال إلى العيش في حي "الأسمرات".

  

ما هي أكثر الأعمال المقربة لقلبك؟

فخورة بعملي في مسلسل "ضمير أبلة حكمت" من إخراج إنعام محمد علي، ومسلسل "بوابة الحلواني"، من إخراج إبراهيم الصحن، فضلًا عن فخري ببرنامج "قال الفيلسوف" الذي استمر قرابة 40 عامًا متتاليًا.

 

هل تفضلين عملك بالإذاعة أم بالتمثيل؟

أحب الإذاعة لأن بدايتي كانت مع ميكرفون مدرستي، ثم التحقت بالمسرح، وعملي بالتلفزيون ساعدني أن أجمع بين الاثنين.

 

ما هي أسباب غياب بعض الفنانين القدامي عن الساحة الفنية من وجهة نظرك؟

كل فترة زمنية ولديها شبابها، ومنذ ظهورنا في الوسط الفني وقدمنا عدد كبير من الأعمال الفنية، وأعتقد عدم ظهورهم بسبب الأدوار التي لم تناسبهم، لأن العمل بالوقت الحالي يسعي لتجسيد أدوار عن الشباب.

 

ما رأيك في الانتقادات الموجهة إلى أهل الصعيد؟

جسدت دور أم كلثوم، وكانت والدتها من الأرياف وأهل الصعيد "ناس محترمة"، ويحافظون على تقاليدنا ولا ينبغي انتقادهم بطريقه مؤذية، ويجب تقديم نصائح لهم بآخر التطورات الحالية بدون استهزاء بطباعهم.