السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 07 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح
ads

لصوم أكثر صحة وجبة السحور أهم من الإفطار.. و«الفول» رهانك الرابح فى رمضان

الإثنين 29/مايو/2017 - 11:14 ص
الهلال اليوم
طباعة

بقلم – د . جمال على أحمد العطار:
نصحنا الرسول الكريم بالإفطار  على التمر، وهذا له فوائد طبية كثيرة فهو يمد الجسم بالقوة والنشاط والطاقة في وقت قصير، فالسكريات الموجودة فيه سهلة الهضم والامتصاص بدون إرهاق الجهاز الهضمي وتذهب إلى المخ في وقت قصير، وبذلك يقضي على صداع النهار.
والتمر يحتوي على جميع المواد الغذائية والفيتامينات والعناصر المعدنية المهمة للجسم، كمايحتوي على مواد ضد الأكسدة والرسول الكريم يقول: «التمر يذهب الداء ولا داء فيه» ولابد من شرب كوب حليب مع قليل من التمر قبل صلاة المغرب واللبن مهم جداً لأنه يمد الصائم بثلث حاجته الغذائية، ويفضل للنحفاء الإكثار من أكل التمر، بينما الأفضل تقليله لذوي الوزن الزائد.
طبق الفول
طبق الفول المدمس بالطحينة والليمون والزيت الحار أحد أهم الأطباق على مائدة رمضان، لأن الفول يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم ويخفض الكوليسترول وضغط الدم المرتفع، وهو وقاية من الإمساك والبواسير والسرطان.
 وتناول الفول يقلل من جرعة الأنسولين لمرضى السكر، ويزداد  امتصاص الجسم للحديد الموجود في الفول عند وضع عصير الليمون على الفول، ففيتامين (ج) مهم جداً للجسم و يساعد على امتصاص الحديد كما أنه وقاية من الأمراض الفيروسية ولو أضفنا زيت الزيتون على الفول، فإنه يقي من أمراض القلب والشرايين، والزيت الحار وزيت الزيتون يحتويان على مادة أوميجا 3 المفيدة للمخ والأعصاب والذاكرة وتشعر الإنسان بالسعادة وتخفض نسبة الكوليسترول في الدم وفيهما مواد ضد الأكسدة، تقي من من سرطان الثدي والسرطان عموماً، بينما تحتوي الطحينة على الدهون المفيدة للجسم، ولكن بكميات قليلة.
ضبط الوزن.. راحة الجسم
واحدة من فوائد الصوم الصحية الكثيرة إنه يساعد على إنقاص الوزن ورمضان فرصة عظيمة لتنظيم الأكل وأخذ سعرات حرارية قليلة في الفطور و السحور وكذلك صلاة التراويح وقيام الليل والتهجد رياضة جسمانية ونفسية تساعد علي  التخلص من التوتر والقلق، وخلال أيام الصوم يتخلص الجسم من المواد الضارة وتقل نسبة الكوليسترول ويساعد الصوم على الشفاء من أغلبية أمراضنا، ولذلك لابد من صوم مريض السكر و القلب و ضغط الدم المرتفع.
 المشي قبل الفطور
شهر رمضان الكريم لا ينبغى أبداً أن يكون شهراً للكسل والسهر وتناول مالذ وطاب، بل فرصة ذهبية للباحثين عن الصحة وإنقاص الوزن وتقليل الضغط بتغيير بعض العادات السيئة، وممارسة رياضة المشي يمكن أن تحدث المعجزات للصحة العامة، لأن المشي يساعد على تنشيط الدورة الدموية وبذلك يصل الدم إلى الأعضاء كلها ومنها القلب والرئتين والمخ، وكذلك الأعضاء التناسلية.
والمشي مهم جداً للقلب فهو يقلل الوزن بحرق السعرات الحرارية الموجودة على هيئة دهون ويزيد  تدفق الدم إلى المخ، وبذلك يخلص الإنسان من القلق والكسل والاكتئاب وينشط الرغبة الجنسية.
والمشي له شروط أهمها أن يكون سريعاً نوعاً ما وارتداء ملابس واسعة وحذاء مريحاً وأن يكون في الهواء الطلق ومع من تحب من الأصدقاء أو الزوجة وطبعاً قبل الفطور في شهر رمضان، حيث تكون المعدة فارغة ولمدة لا تقل عن ساعة.
‎وجبة السحور.. هى الأهم
نشتري العديد من الأصناف الطعام، وتقف ربة المنزل بالساعات في المطبخ لإعداد وجبة الفطور وهذا خطأ فادح ومن الآن وصاعداً لابد من الاهتمام بوجبة السحور لأنها الأهم  حيث تحمي الجسم من الأمراض ومن الجوع والعطش طول اليوم ولابد أن تكون وجبة السحور قليلة الكمية ومتنوعة، لأنها ستبقي في الجهاز الهضمي طوال اليوم، تمد الجسم بالطاقة وتجنبه الكسل والخمول والنوم والصداع ولابد أن تحتوي وجبة السحور على طبق الفول بزيت الزيتون والليمون و كذلك الألياف مثل الخس والخيار وبذلك تمتلئ المعدة بالفيتامينات والماء والأملاح المعدنية مع الزبادي أو قطعة الجبنة البيضاء أو البيض، كل ذلك بروتين حيواني مع العيش البلدي ولا داعي لأي سكريات أو حلويات..
‎ورمضان كريم
‎استشاري التغذية والصحة العامة
‎كامب شيزار – إسكندرية

 

ads
ads
ads
ads
ads
ads