الأحد 11 ابريل 2021

"الطبيب مش موجود"!

10-1-2018 | 15:19

الفيوم: محيى عبدالمحسن


يطالب أهالى الفيوم فى مختلف المراكز بإصلاح منظومة الوحدات الصحية لأنها يقتصر دورها على متابعة الحمل وتطعيم الأطفال فقط، ما دعا المواطنين إلى اللجوء للعيادات والمستشفيات الخاصه لتلقى العلاج, الأمر الذى يسبب عبئا ماديا يفوق مستوى دخلهم.


ويقول حسين المالكى، من أهالي قرية تونس بمركز يوسف الصديق، إن الوحدة الصحية لا تقدم أى خدمة علاجية للمواطن البسيط، ويقتصر دورها على متابعة الحمل وتطعيم الأطفال وتسجيل المواليد والوفيات, وبالنسبة لطبيب الوحدة فهو مقيم؛ لكنه يتخذ الوحدة عيادة خاصة بقيمة الكشف ٥٠ جنيها فى أى وقت ما عدا التوقيت من ٩ صباحاً حتى ١٢ ظهراً.


أما أشرف مرسى، من أهالي قرية منيا الحيط، مركز أطسا، أشار إلى أن القرية من أكبر قرى الفيوم وبها مستشفى مركزى جديد، ومن المفترض أنها تخدم حوالى ١٠٠ ألف نسمة من أهالى القرية وتوابعها؛ لكن لا يوجد بهذا المستشفى أى أجهزة طبية, ويقوم بالكشف طبيب واحد غير مقيم يأتى يومين اسبوعياً.


في حين قال محمود رمضان، من أهالي قرية دسيا، مركز الفيوم، إن الوحدة الصحية بقريتنا نادرا مايتواجد بها طبيب ، وإن وجد فيكون من طلبة امتياز طب غير متخصص.


ورفضت د.آمال هاشم وكيل وزارة الصحة بالمحافظة التعليق على مأساة الوحدات الصحية بحجة أنه من الضرورى إحضار موافقة كتابية من وزارة الصحة.