الأحد 11 ابريل 2021

تفاصيل انتحار مهندس وزوجته في الهرم.. آخر كلمات الزوج: «كلكم كفرة منكم لله».. الزوجة: «أنت مت يا محمد وأنا وراك أهو معاك علشان ندخل الجنة»

28-5-2018 | 21:38

كشفت تحقيقات النيابة في واقعة انتحار "م .ف." مهندس وصحاب محل بقالة، وزوجته "م. .م" طبيبة بيطرية، أن الزوج والزوجة كانت علاقتهما جيدة ببعضهما بعضا، ولا توجد مشاكل بينهما، حيث إنهما تزوجا منذ سنة.

وأضافت التحقيقات أن الزوج المنتحر ترك منزل أسرته منذ 10 سنوات في مركز العياط وأخذ شقة في الهرم، وكانت أسرتهما تتردد عليهما لزيارتهما في شقة الزوجية، وفى يوم الواقعة، أغلق المهندس محله، وأخذ السحور وصعد لزوجته ونزل وقت صلاة الفجر لأداء الصلاة، وفي السادسة من صباح يوم الواقعة، خرج الزوج من شرفة الشقة يردد ألفاظا خارجة، قائلا: "كلكم كفرة منكم لله"، فحاول الجيران تهدئته ومنهم من صعد إلى الشقة، لكنه رفض فتح الباب، وهدأت الأمور واستقر الحال.

وأشارت التحقيقات إلى أن الضحية عاد في غضون الساعة العاشرة صباح يوم الواقعة، وألقى نفسه من شرفة الشقة حتى سقط من الطابق السادس على الأرض غارقا في دمائه به كسور كثيرة بالجسد، وخرجت زوجته إلى الشرفة وبصوت مرتفع "أنت مت يا محمد وأنا وراك أهو معاك علشان ندخل الجنة"، وحاول الجيران إقناعها بعدم الانتحار، ولكنهم فشلوا وسقطت على سيارة كانت أسفل العقار الكائن به ثم سقطت على الأرض، مرددة "أنتم كفرة ينتقم منكم ربنا"، وتم نقلها للمستشفى، وتوفيت بعدها بساعات.

كان المقدم محمد الصغير، رئيس مباحث قسم شرطة الهرم، قد تلقى بلاغا بانتحار مهندس وزوجته، وبإجراء التحريات تبين أن "محمد.ف"، 33 سنة، صاحب محل بقالة، ألقى بنفسه من الطابق السادس، ويعانى من مرض نفسي، كما ألقت زوجته "م.ج"، 21 سنة طبيبة بيطرية نفسها من النافذة عقب انتحار زوجها، وتوفيت عقب دخولها مستشفى الهرم.

وتحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.