الأحد 11 ابريل 2021

موسيمانى طبيب نفسانى

المصور11-11-2020 | 23:01

بدأ البافانى بيتسو موسيمانى المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالأهلى، التحضير مبكرا لمباراة النهائى الإفريقى أمام فريق الزمالك والتى ستقام فى الـ٢٧ من نوفمبر الجارى على ملعب برج العرب بالإسكندرية، وقرر موسيمانى فرض سرية تامة على الفريق بالكامل كما كلف مدير الكرة سيد عبد الحفيظ بإبلاغ جميع اللاعبين بعدم التحدث إلى وسائل الإعلام خلال تلك الفترة وحتى موعد نهائى القرن الإفريقى بما يعنى أن موسيمانى قرر عمل ما يشبه الثكنة العسكرية على الفريق حتى موعد النهائى الإفريقي.

قام عبد الحفيظ بتنفيذ توصية موسيمانى على الفور، وهدد كل اللاعبين بتوقيع عقوبات مالية ضخمة وصلت إلى ٢٠٠ ألف جنيه فى حالة الخروج إعلاميًا والإدلاء بأية تصريحات، علاوة على مطالبتهم بضرورة عـدم تداول أى أمور خاصة بالمباراة عبر وسائل التواصل الاجتماعى ومواقع السوشيال ميديا، بل نصحهم بإغلاقها مؤقتا فى الفترة الحالية، كما طالب مدير الكرة اللاعبين بعدم التركيز فيما يقال عن الفريق، أو أى شائعات ستخرج من بعض وسائل الإعلام وكذلك الصفحات الخاصة بالمنافس خلال الفترة القادمة، بهدف استعادة اللقب الإفريقى من جديد وإعادته لدولاب بطولات القلعة الحمراء من جديد، لإضافة اللقب التاسع لدورى أبطال إفريقيا وزيادة الفارق بينه وبينه غريمه الزمالك إلى ثلاثة ألقاب.

موسيمانى بدأ بالفعل فى تجهيز كل اللاعبين نفسيا ومعنويًا، وتقديم مزيد من الاهتمام لعناصر الفريق الحالية فى ظل غياب اللاعبين الستة الدوليين المنضمين إلى معسكر المنتخب استعدادا لمواجهة منتخب توجو ذهابًا وإيابًا يومى 14 و17 نوفمبر الجارى ضمن منافسات الجولة الثالثة والرابعة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية بالكاميرون، وهم محمد الشناوى وأيمن أشرف ومحمد هانى وعمرو السولية ومحمد مجدى قفشة وحمدى فتحى)، لذلك قرر موسيمانى تجربة عدد من العناصر الحالية فى أكثر من مركز للوقوف على مدى جاهزية تلك العناصر لنهائى الحلم، بجانب تخصيص بعض الفقرات التدريبية الخاصة بعدد من العناصر الأخرى التى كانت بعيدة إلى حد ما عن المباريات الرسمية للفريق سواء لعدم الجاهزية الفنية أو الإصابة، ومنهم صالح جمعة الذى يرغب موسيمانى فى تجهيزه نفسيا وبدنيا فى أسرع وقت لقدراته الفنية الكبيرة التى يمكن أن تضيف الكثير للفريق فى حالة وصوله للفورمة المعروفة عنه، وبالفعل بدأ جمعة فى الاستجابة لتعليمات مدربه بشكل كبير من خلال قيامه بالخضوع لعدد من الفقرات التدريبية الإضافية، والتى تم وضعها له بشكل خاص من قبل المعد البدنى للفريق، وهو نفس الحال لرامى ربيعة نجم دفاع الفريق العائد من الإصابة مؤخرا، والذى يعد أحد أعمدة الفريق الأساسية التى يعتمد عليها المدرب فى تشكيله بخط الدفاع، حيث بدأ المدرب فى تجهيزه بشكل كبير لرغبته فى الدفع به أساسيا فى أمام الزمالك، بجانب أيمن أشرف خاصة أن اللاعب ابتعد فترة طويلة للإصابة ولم يلحق بمباراتى قبل النهائى أمام الوداد المغربى، لذلك يضع موسيمانى على اللاعب آمالا كبيرة فى هذا اللقاء.

موسيمانى قام أيضا باحتواء حزن مهاجم الفريق مروان محسن، الذى لم يتم استدعاؤه لمعسكر المنتخب الوطنى مؤخرا، وأكد له ثقته الكبيرة فى قدراته وشرح له دوره الكبير مع الفريق وأكد له أنه أحد أسباب وصوله للنهائى الإفريقى وطالبه ببذل مزيد من الجهد لمساعده الفريق فى حصد لقب النسخة الحالية، ووقتها سيكون من بين أوائل المنضمين للمنتخب الوطنى لما قدمه مع المارد الأحمر خلال تلك الفترة الهامة، لذلك قام موسيمانى بتخصيص فقرة للاعب تم تخصيص جزء منها للكرات العرضية من جانبى الملعب، وجرعة أخرى للتصويب من على المرمى بكلا القدمين، وظهر اللاعب فى حالة فنيا ونفسيا جيدا للغاية بعد جلسة موسيمانى معه.

موسيمانى طبيب نفسانى

ويبدو أن موسيمانى أصبح طبيبا نفسيا داخل الفريق، بجانب إسهاماته الفنية الواضحة على اللاعبين داخل الملعب، حيث قام بالجلوس مع حسين الشحات صناع ألعاب الفريق المصاب حاليا، ودعمه نفسيا بشكل كبير، وأكد له على لحاقه بمباراة النهائى وأنه سيكون مفتاح الفوز الرئيسى للفريق من خلال قدرته على صناعة الفرص والأهداف لزملائه بجانب موهبته الفطرية فى إحراز أهداف أخرى بمهارة كبيرة مثلما حدث أمام الوداد.

وعن مباراة الأهلى فى كأس مصر المقبلة، قرر موسيمانى عدم الدفع بعدد من لاعبى الفريق الأساسيين خلال مواجهة ربع نهائى كأس مصر أمام فريق أبو قير والتى ستقام ٢١ نوفمبر الجارى، أى قبل النهائى الإفريقى بخمسة أيام فقط، وحرص المدير الفنى للأهلى على الدفع بعناصر من شباب النادى بجانب بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا منذ فترة لتجهيزهم بشكل أكثر، حيث من المقرر أن يتم الدفع برامى ربيعة وصالح جمعة وبادجى بجانب بعض الشباب مثل الغربى بدر ومحمد فخرى وشادى رضوان كتشكيل متوازن إلى حد ما، نظرا لفارق الخبرة الفنية والبدنية بين طرفى اللقاء، بجانب عدم إصابة أحد العناصر الأساسية الأخرى مما يتسبب فى استبعادها من لقاء الزمالك الأهم قاريا، لذا سيكون هذا اللقب بمثابة بروفة مصغرة لبعض العناصر التى ترغب فى إثبات وجودها أمام المدرب، ومن جهة أخرى الحرص على عدم خسارة أى من العناصر الأساسية للفريق قبل النهائى الإفريقي. وعقب هذه المباراة يعقد موسيمانى جلسة مطولة مع جهازه المعاون بالكامل، لوضع خطة الفريق وبرنامج التدريبات استعدادًا لنهائى دورى أبطال إفريقيا التى وعد المدرب جمهور المارد الأحمر بتحقيقها لهم لتكون أفضل بداية لمسيرته مع بطل القرن الإفريقي.