الأحد 11 ابريل 2021

صحف القاهرة تركز على تضحيات الشهداء ودعم الشعب اللبناني

أخبار30-1-2021 | 08:31

ركزت صحف اليوم السبت في افتتاحياتها على عدد من الموضوعات ذات الشأن المحلي، منها الشهداء وتضحياتهم في ميادين الشرف والفخر، والتنسيق المستمر بين الحكومة المصرية بوزاراتها المختلفة والحكومة اللبنانية؛ لتقديم الدعم الكامل للشعب اللبنانى الشقيق في ظل جائحة كورونا.

وقالت صحيفة (الأهرام) إن عطاء الشهداء من أبناء مصر لا يتوقف أبدا، ويستمر مع الحياة، وتضحيات هؤلاء الأبطال فى ميادين الشرف والفخر هى تاج على الرؤوس، وعنوان للفداء والإيثار، واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتكريم الشهداء ورعاية أسرهم على جميع المستويات هو الوفاء المستحق، مصر الدولة على المستويين الرسمى والشعبى تفتخر بالشهداء، وتعتز بتضحياتهم وتعتبر أن الاستقرار والأمن الذى تنعم به البلاد هو ثمرة لهذه التضحيات، ونتيجة لإخلاص هؤلاء الأبطال من رجالات القوات المسلحة والشرطة والمدنيين، كل فى موقعه يفدى مصر بروحه ودمه الذكى دون حسابات أو تردد.

وأضافت الصحيفة- في افتتاحيتها بعنوان (تكريم الشهداء) أن أقل شيء يمكن تقديمه لأرواح هؤلاء الشهداء هو الاعتناء بأسرهم ورعايتهم، عرفانا بالجميل، ومن هنا يتابع الرئيس التفاصيل الدقيقة فى هذا الملف أولا بأول ويوجه دوما القائمين على صندوق رعاية أسر الشهداء بتقديم كل ما يلزم من خدمات ورعاية، وتوفير الدعم المعنوى مع المخصصات المقررة.

وأشارت إلى أن الرئيس عقد اجتماعا قبل أيام قليلة مع مجلس إدارة صندوق تكريم الشهداء؛ لبحث استمرار تطوير آليات عمل الصندوق وتنمية موارده لمصلحة الأسر والأفراد المستفيدة من أنشطته، ووجه بقيام الصندوق بدراسة صرف التعويض المادى الواجب صرفه مرة واحدة للمستفيدين من أعمال صندوق تكريم الشهداء وفقاً لأحكام القانون رقم 16 لسنة 2018، كما استمع الرئيس خلال الاجتماع للمزايا التى يقدمها الصندوق وآليات العمل وخطط التطوير بما يحقق أعلى مستوى من الخدمة والدعم لأسر الشهداء.

وأوضحت أن قائمة الشهداء فى مصر كبيرة وتزخر بالنماذج المضيئة التى قدمت حياتها فى الدفاع عن شرف وكرامة الوطن والأمة، بروح عالية من التضحية والشجاعة والرجولة، وهى تواجه عدوا لا يعرف معنى للشرف أو الإنسانية ويسعى فسادا فى الأرض لغايات تدميرية تستهدف الفتنة والتقسيم والكراهية، وبدون شجاعة وإيثار الشهداء ما كانت تتحطم هذه المؤامرات الرخيصة، حيث يتصدى لها فى كل وقت الأبطال من جنود وضباط القوات المسلحة والشرطة فى سيناء وعلى الحدود المترامية التى تمثل الأمن القومى لمصر، وهم يتسلحون بالوطنية والمثل العليا ويرفعون علم مصر وهو يرفرف فى عنان السماء، بفضل شهامة الرجال وعقيدتهم القتالية الوطنية التى تدافع عن الكرامة والشرف والسيادة.

واختتمت الصحيفة بتحية لأرواح الشهداء وعرفانا، قائلة "تبقى مكانة أسر الشهداء فى القلب من نفس مكانة الشهيد الغالى الذى يمنح الوطن فى كل لحظة الخلود والبقاء مرفوع الرأس".

أما صحيفة (الجمهورية) فقالت- في افتتاحياتها بعنوان (جسور التضامن والتعاون)- إن مصر دائـما مـع الأشقاء والجهود لا تتوقف والتنسيق مستمر بين الحكومة المصرية بوزاراتها المختلفة والحكومة اللبنانية؛ لتقديم الدعم الكامل للشعب اللبنانى الشقيق.. وفى هذا الإطار يأتى تسليم 3 شحنات من الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية للحكومة اللبنانية لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كــورونا.. وتأتى هذه المساعدات استمرارًا للجسر الجوى المصرى الذى بـدأ منذ أحــداث مرفأ بيروت فى أغسطس الماضي.. وسيظل مفتوحا بين البلدين لدعم المنظومة الصحية وتلبية أى احتياجات للبنان.

وأضافت الصحيفة إن مواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا تتطلب تكاتف كـل الجهود من أجل الحد من انتشار هذا الوباء، وتستدعى الـتعاون الكامل وتبادل الـخبرات بـين كـل الدول العربية، ومصر دائما تمد يد العون والدعم لكل الأشقاء، وإرسال المـساعـدات الطبية للدول العربية الشقيقة.. جــزء مـن جسور التعاون والتضامن لمواجهة التحديات التى تمر بها الأمة العربية فى ظل التداعيات السلبية لجائحة كورونا.

وأشارت إلى أن الشحنات الطبية المصرية شملت 61 طنا من ألبان الأطفال بالإضافة إلى شحنة من الأدوية والمستلزمات الطبية تـضـم مـاسـكـات جـراحـيـة ونــظــارات حماية وبروتوكولات عالج فيروس كـورونا في ظل الـفـتـرة العصيبة والظروف الاستثنائية التى يمر بها لبنان الشقيق.

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بأن مصر الـعـروبـة تجسد التعاون والـتضامـن ووحدة الـصـف ووحدة الشعوب العربية، وتؤمن أن التكامل والتضامن العربي بات ضرورة لمواجهة التحديات الراهنة.